رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

لماذا تقدم الغرب حضاريا وتخلف المسلمون؟.. هيثم طلعت يرد

  • جداريات Jedariiat
  • الإثنين 13 مارس 2023, 6:15 مساءً
  • 359
هيثم طلعت

هيثم طلعت

قال الدكتور هيثم طلعت، الباحث في ملف الإلحاد، إن أغلب الملاحدة يروجون لسؤال بين الشباب المسلم وهو لماذا تقدم الغرب حضاريا وتخلف المسلمون؟، ويشيرون إلى أن المسلم يستورد كل شيء من الغرب، بما في ذلك الملابس والهواتف، والطعام، بل ويذهب للعلاج هناك.

وأوضح أنه للإجابة على هذا السؤال لابد من التفرقة بين الثقافة والحضارة، فالأولى هي المكون الديني والمعرفي والسلوكي للإنسان، بمعنى أن له معاملات معينة، مثلا الزواج يكون بطريقة ما، وأي خطوة بها سلوكيات خاصة بالإنسان كمسلم، أما الحضارة فهي تتعلق بالمعمل، والجامعة، والبحث العلمي، واللاب، والموبايل.

وأكد أنه لا علاقة بن الثقافة والحضارة، فمن الممكن أن تكون أمة من الأمم على رأس الدنيا أخلاقيا لكنها على المستوى الحضاري متخلفة والعكس، والحضارة مع الوقت يحصل فيها تقدم، فنحن نعرف العصر الذري، والحجري، والوبروزني، لكن الثقافة ليس فيها أ ي تقدم، ومنتهى عشم الإنسان المسلم منا أن تكون على سيرة السلف الصالح.

وتابع: على الإنسان أن يسأل نفسه غايتي في العالم حضارية أم ثقافية؟، وعندما بعث النبي كان في عصره ثقافة الهند العظيمة وثقافة الصين الطبية العملاقة، وكان هناك ثقافا مادية كبيرة هل النبي قال لهم اتركوا ما أنتم عليه وتعلموا التقدم المادي؟

وبين أن أكثر أمة متقدمة في أوروبا من 70 سنة كانت ألمانيا، ومع ذلك  قادت محرقة إبادية شمولية، وقضت على  2% من سكان العالم مع أنها كانت أكثر دول أوروبا حضارة!

وأوضح الباحث في ملف الإلحاد أن الإنسان أتى للدنيا، لعمارة الآخرة، وأن يتخذها وسيلة وليس غاية، وأن يكون هدف الطبيب المسلم معالجة الناس حسبة لله، وهكذا المعلم، وغيره.



تعليقات