«التسبيح لبناء العالم.. من التدبر إلى التدبير».. كتاب جديد لدار المعالي في معرض القاهرة للكتاب

  • جداريات Jedariiat
  • الثلاثاء 24 يناير 2023, 08:58 صباحا
  • 134
التسبيح لبناء العالم.. من التدبر إلى التدبير

التسبيح لبناء العالم.. من التدبر إلى التدبير

تشارك دار المعالي في معرض القاهرة الدولي، بإصدار جديد يحمل اسم "التسبيح لبناء العالم..  من التدبر إلى التدبير" من تأليف الدكتور أحمد خليل خيرالله .

وفي تعريف الكتاب يقول المؤلف: التسبيح ليس مجرد كلمة تقال إنما هو دعوة تصحيح وإصلاح، والتسبيح ليس مجرد كلمة ولكنها منهج حياة ونعمة كبرى من الله، والتسبيح ليس مجرد كلمة إنما هو رؤية لبناء العالم.

وبين أن تسبيحة واحدة صادقة كفيلة لكشف ظلام العالم؟! مشيرا إلى قول ابن القيم: تسبيحة بحمد الله في صحيفة المؤمن خير له من جبال الدنيا تجري معه ذهبًّا"، موضحا أن التسبيح لا يصنع التاريخ فقط ولكن يصنع أيامك وتبني به أحلامك بإذن الله، يستيقظ المسبح ليصنع الأحلام ولا يضره بإذن الله ما رأى في المنام ، كما أن التسبيح تكسب به نفسك وتتقرب به إلى ربك جل وعلا.

وأردف: إنها منظومة التسبيح وبناء عالمه وعقليته والهدف من ورقات بناء عالم التسبيح أن كل من يدخل هذا العالم فقد حمل معه ثلاثية (الإيمان والعمران وأخلاق القرآن،  حمل معه صيغة التدبر والتدبير، وحمل معه تقوى الصحابة الراشدين..

وشدد على أن التسبيح لبناء العالم هو عقلية الصحابة في ذكر الله وبناء الحياة ﴿فَسُبۡحَـٰنَ ٱللَّهِ حِینَ تُمۡسُونَ وَحِینَ تُصۡبِحُونَ ۝١٧ وَلَهُ ٱلۡحَمۡدُ فِی ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ وَعَشِیࣰّا وَحِینَ تُظۡهِرُونَ ۝١٨) الروم.

تعليقات