إبراهيم عبد الغفار: حياة النبي أبرز دليل على صدق رسالته.. فيديو

  • أحمد محمد
  • الثلاثاء 29 نوفمبر 2022, 2:23 مساءً
  • 63
إبراهيم عبد الغفار

إبراهيم عبد الغفار

قال الشيخ إبراهيم عبد الغفار، الباحث في ملف الشبهات إن من ينظر إلى سيرة النبي في حياته، يتأكد تمامًا أنه صادق أمين، ورسالته ربانية.

وخلال حديثه في برنامج "دلائل" المعروض عبر شاشة قناة الندى الفضائية، وجه مجموعة من الأسئلة العلقية، التي تدل على صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وتسائل: لماذا لم يبدل النبي ما أنزل إليه من ربه لما طلب منه أن يغير القرآن، وقال قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي؟ ألا يدل ذلك على أنه وحي من الله وأن صادق! بل لماذا لم يحل المحرمات حتى ينال تأييد من حوله، ويكون على هواهم.

تابع: علينا أيضا أن نسأل لماذا رفض النبي الغلو في حقه، ومن طبيعة الإنسان عندما يموت يريد أن يبنى له تمثل وأن تذكر أمجاده، لكنه رفض وقال لا تتخذوا قبرى مسجدًا، وكان دائما ما يرفض الإطراء وطبيعة الإنسان أنه يحب التمجيد!

أيضا لماذا كان يخاف الله بهذه الشدة، وعندما انتهى من خطبة الوداع ظل يردد ألا هل بلغت "اللهم فاشهد"؛ هذا لأنه يريد أن يبلغ رسالة الله، ويخاف الأمانة، بل كان حريصا على هداية الناس وعندما يدعو أحدهم للإسلام ولم يستجيب يحزن.

وأشار عبد الغفار، إلى اتهام النبي في عرضه، وقيل ما قيل في السيدة عائشة، لكنه انتظر الوحي من الله، وكان بمقدره حينها أن ينهي الأمر ويجمع الناس ويتوعد من يتلفظ بهذا الحديث.

 

تعليقات