داعية: غياب الوازع الديني والرغبة في الشهوات سبب لانتشار الإلحاد

  • أحمد محمد
  • الأربعاء 07 سبتمبر 2022, 3:36 مساءً
  • 103
تعبيرية

تعبيرية

قال الشيخ مصطفى عبد السلام ، إمام وخطيب مسجد سيدنا الحسين (رضي الله عنه)، إن قضية الإلحاد قضية خطيرة تقوم على إنكار الخالق (جل وعلا)، مشيرًا إلى أن الفطرة السوية تثبت وجود الخالق، وأن ما نراه في الكون من مخلوقات أكبر دليل على وجود الله (عز وجل)، لافتا إلى قول الله سبحانه: "أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ".

وأوضح أن من أسباب الإلحاد غياب الوازع الديني مع رغبة الملحد في إشباع رغباته دون محاسبة ولا مراقبة.

 وأكد أن المراقبة ويقظة الضمير تعالج خطر الإلحاد، مختتمًا حديثه بأن من أساليب القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة الاهتمام بالنشء، والعلم الصحيح، وملازمة أهل الدين والمعرفة، مع مراقبة الله (عز وجل).


تعليقات