رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

النهج العلمي وفشل الموضوعية

  • الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

حذيفة عكاشة يكتب: الانفتاح الفكري المطلوب

  • جداريات Jedariiat
  • الإثنين 05 سبتمبر 2022, 2:47 مساءً
  • 71
حذيفة عكاشة

حذيفة عكاشة

عندما ندعو للانفتاح فإننا ندعو للانفتاح على هويتنا وديننا ومبادئنا أولاً، فإذا بنى الإنسان قاعدة معرفية جيدة، يبدأ يبني عليها ويراكم فوقها، ويعرّض بعض جوانبها البشرية المرنة للنقد والتطوير، وتكون جوانبها الصلبة كثوابت وركائز تمنعه من السيولة غير المنضبطة أو غير المنتمية.

 عند القراءة للمخالف لا يعني أن توافقه على ضلالاته، ولا يعني بنفس الوقت أن تمنعك ضلالاتُه من الاستفاد منه، فعادة الموافق يكون مكرراً لما تعرفه، وبالتالي الإضافات عنده تكاد معدومة لك، بينما المخالف يمكن أن تستفيد من نقده، ونطوّر بناء عليه من ممارساتنا وأفكارنا.

فالمخالف ينقد بشجاعة ودون مراعاة أو مجاملة، وبعض أو كثير مِنْ نَقْدِه له فائدة كبيرة، والموفّق يستفيد منها ويطوّرها بما ينفع بها أمته.

الخلاصة تمكّن أولاً من ثقافة قومك، ثم انفتح على كتابات الآخرين وأحسن الاستفادة منها.

وأهم صفات المنفتِح الموفّق (الصبر والتواضع والإنصاف)، الصبر يجعلك لا تتعجّل بالنتائج، لأن القراءة للمخالفين توقع بالتناقض والصراع بين الأفكار، وهذا يحتاج تأمّلاً، وترجيحاً وجمعاً وتعديلاً، وهذا كلّه عمل ذهني متعِب يحتاج صبراً وتوفيقاً.

وشتان بين علم ومعرفة وثقافة من تعب وقارن ونحت منهجه ومعلوماته، وبين من حفظ وجمع معلوماته جمعاً!

 أما التواضع يجعل صاحبه لا يتكبر عن قَبول الحق، والإنصاف يدعوه لقبول الحقّ من أي وعاء خرج.

وفي قوله صلى الله عليه وسلم (الكبر بَطَر الحقّ وغمط الناس) نبراس.

فاحرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز.

 

تعليقات