أستاذ عقيدة: تربية الأطفال على أصول العقيدة يحصنهم من الإلحاد

  • أحمد محمد
  • السبت 23 يوليو 2022, 4:38 مساءً
  • 41

قال الدكتور إسماعيل شاهين، أستاذ العقيدة الإسلامية، إن الدين الإسلامي كرم المرأة، وكفل لها كل حقوقها الشرعية، وجنبها مشكلات كثيرة كانت تعاني منها في الجاهلية.

وشدد "شاهين" في حديثه لبرنامج "نور الندى" الذي يقدمه الإعلامي أحمد حماد، على أن منح المرأة حق الإجهاض في أوروبا، كارثة بكل المقاييس، ساهمت في انتشار الجرائم والإلحاد، مبينا أن الأبناء الذين ينشئون دون رعاية أبوية، أكثر عرضة للإلحاد، وكذلك للوقوع في براثن أهل الجرائم.

ولفت إلى أن الإسلام شرع الزواج من أكثر من مرأة لمنع انشتار الفواحش، مشيرا إلى أن "إباحة الغريزة الجنسية سبب رئيس في انتشار الإلحاد وانتشار الفساد"، ومؤكدا على أن تعدد الزوجات ليس فرضا على الجميع، وليس سنة للجميع، بل للمحتاج فقط، مع ضرورة توفر الشروط الأخرى، وأبرزها العدل.

 

واختتم أستاذ العقيدة الإسلامية تصريحاته، موضحا أن التربية هي العامل الأساس في مواجهة الإلحاد والشبهات، داعيا أولياء الأمور إلى تأصيل الأطفال على علوم التوحيد والعقيدة.

 

تعليقات