شاهد.. هشام عزمي: «الله يحب أن يعبده البشر ولأجل هذا خلقنا»

  • أحمد حماد
  • الأحد 03 يوليو 2022, 09:49 صباحا
  • 57

قال الدكتور هشام عزمي، أحد أبرز المتخصصين في محاربة الإلحاد، إن الله سبحانه وتعالى ما خلق الجن والإنس إلا ليعبدوه، وهو ما أكده القرآن الكريم، وقد ميز الله البشر بتلك العبادة، التي لم تكن الملائكة مؤهلة لها، فهو سبحانه يحب أن يعبده البشر.

وشدد في  بث مباشر نشره "مركز الفاح ـ قسم دراسة الإلحاد" على أن حق الله على عبادة أن يعبدوه لا يشركوا به شيئا، لافتا إلى أن العلاقة بين الخالق والمخلوق هي أن المخلوق يعبد الخالق، ولذلك يدخل الله الكافر النار؛ لأنه لم يؤدي حق الله؛ ولأن الله عدل ولا يظلم.

وبين "هشام عزمي" أن حق العباد على الله إن عبدوه أن يدخلهم الجنة وينجيهم من النار، متابعا: " من عدل الله أنه من لايعطي الله حقه يعاقبه ومن أعطاه جزاه".

وأوضح "عزمي" أن الله لايتحتاج لشيء ـ سبحانه ـ فهو الغني الحميد، وعلمه لا يفتقر لعلم مخلوقاته، وهو القدير وقدرته لا تحتاج لقدرة المخلوق المحدودة.

 


تعليقات