لماذا سميت الكعبة بهذا الاسم؟

  • أحمد حماد
  • الإثنين 20 يونيو 2022, 11:36 صباحا
  • 46

قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، اليوم الإثنين، إن الكعبة المشرفة هي بيت الله الحرام المعروف لجميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وهي قبلة صلاتهم، ومَعْلَمٌ عظيمٌ من معالمِ الدِّين، وأمْنٌ وأمانٌ للطائفين، ومثابةٌ للزائرين؛ حيث يقول ربُّ العالمين في مُحكمِ التنزيل: {وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}.

وأضاف المركز في منشور عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الكعبة هي أول بيت بني لعبادة الله عز وجل في الأرض، قال تعالي: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ}، مشيرا أن من أسماء الكعبة: (البيت الحرام - البيت العتيق - الحرم - البيت المعمور).

وحول تسكية الكعبة بهذا الاسم، قال مركز الأزهر إن أصل التسمية: مأخوذٌ من المُكعَّب، ويطلق على كل بناء مربَّع الجوانب، وقد سميت الكعبة بهذا الاسم؛ لأنها مكعبة الشَّكل، وتقع الكعبة وسط المسجد الحرام تقريبًا، ويقع المسجد الحرام في مكة المكرمة، ويبلغ ارتفاعها خمسةَ عشر مترًا تقريبًا، وفي ضلعها الشرقي يقع بابُها مرتفعًا عن الأرض نحو مترين.

واردف: أما أركان الكعبة الأربعةُ فهي "الركن الأسود - وهو المُشرَّف بالحجر الأسود-، والركن الشامي، والركن اليماني، والركن العراقي، وفي أعلى الجدار الشمالي يوجد الميزابُ المصنوع من الذهب الخالِص، والمُطِلّ على حِجْرِ إسماعيل عليه السلام.

تعليقات