«اطردوا الهندوس من الخليج» يتصدر تويتر.. و«الأزهر» يطالب المجتمع الدولي بمنع الانتهاكات ضد المسلمين بالهند

  • أحمد حماد
  • الأربعاء 15 يونيو 2022, 6:26 مساءً
  • 53
اطردوا الهندوس من الخليج

اطردوا الهندوس من الخليج

تصدر هشتاق #اطردوا_الهندوس_من_الخليج، تويتر في مصر، خلال الساعات الماضية، وذلك بعد التصريحات المسيئة التي أدلى بها عدد من المسؤولين في الهند، حول النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها.

وجاء تصدر الهشتاج بعد مطالبات عدة بطرد سفراء الهند من الدول العربية، ومقاطعة المنتجات الهندية في البلدان العربية، كرد على تلك التصريحات التي تستفز مشاعر المسلمين حول العالم.

وأعربت دول عدة عن إدانتها للتصريحات التي أدلى بها مسؤول في الحزب الحاكم بالهند، وكانت مصر في مقدمتها، والتي أكدت أن تلك التصريحات يجب أن تتوقف، فيما طالبت الكويت باعتذار رسمي من الهند، وكذلك سلطنة عمان، والسعودية، والأردن.

وخلال الأيام الماضية تعرض المسلمون في الهند لـ مضايقات شديدة، وانتهاكات وصلت لحد هدم البيوت عليهم، بأوامر من السلطات الهندية، وذلك بعد أن عبروا عن غضبهم من التصريحات المسيئة للنبي على الصلاة والسلام.

الأزهر يطالب بتحقيق رسمي

وفي هذا السياق أصدر الأزهر الشريف، بيانا قال فيه إنه يتابع بقلق بالغ ما تداولته وسائل الإعلام من قيام السلطات الهندية باعتقال العديد من شباب المسلمين، وإهانتهم وتعريضهم للضرب والتعذيب، وهدم منازلهم في أماكن متفرقة في البلاد، بعد أن خرجوا للتعبير عن رفضهم واستيائهم من الإساءة لرسولهم الكريم "صلى الله عليه وسلم" وزوجاته أمهات المؤمنين، وهو ما يعده الأزهر اعتداء وحشيا ولا أخلاقيا يضرب بمواثيق حقوق الإنسان عرض الحائط، ويسخر من كل التشريعات التي تجرم الإساءة للمعتقدات والمقدسات الدينية.

واستنكر الأزهر بشدة محاولات طمس هوية المواطنين المسلمين الهنود، وممارسة الإجراءات التعسفية التي من شأنها أن تُشعر المسلمين بأنهم أدنى منزلة من إخوتهم المواطنين في الهند، محذرا من أن استمرار هذه الممارسات اللاإنسانية ضد المسلمين هو تصرف ينذر بمزيد من الاحتقان والتعصب والكراهية وأعمال العنف، ولن ينتج عنه إلا إراقة الدماء البريئة.

وطالب الأزهر الشريف المجتمع الدولي والأمم المتحدة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع أي انتهاكات من شأنها إثارة مشاعر المسلمين في الهند والعالم، وفتح تحقيق فوري فيما يتعرض له المسلمون من تنكيل وتعذيب وهدم للمنازل، والعمل على توفير الضمانات اللازمة لممارسة المسلمين لشعائرهم الدينية في كل مكان داخل الهند، وإيقاف تلك الأعمال البغيضة.



تعليقات