مركز الفتح: الملاحدة يتبعون الظنون الفاسدة والخيالات الوهمية

  • أحمد حماد
  • الثلاثاء 12 أبريل 2022, 1:24 مساءً
  • 160
الله خالق كل شيء

الله خالق كل شيء

أكد قسم دراسة الإلحاد ـ مركز الفتح، اليوم الثلاثاء، أن الملاحدة ينقسمون إلى قسمين، الأول يتبع ظنونا فاسدة واحتمالات وخيالات وهمية كما جاء في كتاب الله :"إن يتبعون إلا الظن".

وحول القسم الثاني، قال المركز، إنه يتعلق بمن يكذبون بالحق - الذي جهلوه - ، وهكذا الإنسان عدو ما يجهل، وهو ما أورده قول الله "بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه".

وفي إجابة للمركز على سؤالي: من يبدأ الخلق ثم يعيده ؟ ومن يهدي إلى الحق؟ لفت إلى إجابتهما التي وردت يقينا في قول الله تعالى: (قُلۡ هَلۡ مِن شُرَكَاۤىِٕكُم مَّن یَبۡدَؤُا۟ ٱلۡخَلۡقَ ثُمَّ یُعِیدُهُۥۚ قُلِ ٱللَّهُ یَبۡدَؤُا۟ ٱلۡخَلۡقَ ثُمَّ یُعِیدُهُۥۖ فَأَنَّىٰ تُؤۡفَكُونَ . قُلۡ هَلۡ مِن شُرَكَاۤىِٕكُم مَّن یَهۡدِیۤ إِلَى ٱلۡحَقِّۚ قُلِ ٱللَّهُ یَهۡدِی لِلۡحَقِّۗ أَفَمَن یَهۡدِیۤ إِلَى ٱلۡحَقِّ أَحَقُّ أَن یُتَّبَعَ أَمَّن لَّا یَهِدِّیۤ إِلَّاۤ أَن یُهۡدَىٰۖ فَمَا لَكُمۡ كَیۡفَ تَحۡكُمُونَ . وَمَا یَتَّبِعُ أَكۡثَرُهُمۡ إِلَّا ظَنًّاۚ إِنَّ ٱلظَّنَّ لَا یُغۡنِی مِنَ ٱلۡحَقِّ شَیۡـًٔاۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِیمُۢ بِمَا یَفۡعَلُونَ)[سورة يونس 34 - 36].

 

تعليقات