الرئيس السيسي: "الملحد بيصعب عليا".. والأزهر يؤدي دوره في تجديد الخطاب الديني

  • أحمد حماد
  • الجمعة 14 يناير 2022, 3:39 مساءً
  • 22
الرئيس السيسي

الرئيس السيسي

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن تجديد الخطاب الديني أشبه بتغيير مفاهيم راسخة في العقول، موضحًا: «يجب أن يؤمن كل شخص بوجوب الاختلاف؛ والبعض يظن أني أدعم الإلحاد»، حسب تعبيره.

 

وأضاف خلال جلسة جمعته بوفد من المراسلين الأجانب ـ أمس الخميس ـ على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، أن الله سبحانه وتعالى «أعز وأكرم» من أن يؤمن به شخص عنوة، متابعًا: «هذه الأرض بما عليها لا تساوي عند الله شيء.. وإذا فهمنا هذه الحقيقة لا أستطيع أن أجبر شخص على الإيمان.. هذه هي حكمة الله في الأرض، وهو من يحاسبنا عليها».

 

وطالب الرئيس السيسي، المسلمين بتبني هذا الطرح وممارسته، متابعًا: «التطرف يُبنى على التمييز والاستعلاء.. إذا استطعنا في مدارسنا ودرامتنا الحديث عن الاختلاف، حتى كبشر في الشكل واللون بغض النظر عن الدين.. سنحقق حرية كل شخص الدينية».

 

وأكد أنه «يشفق» على الملحدين، قائلا: «لو فيه واحد مش مؤمن أنا مش بزعل منه، هو بيكون صعبان عليا، لأنه فاته أن يؤمن بربنا العظيم.. هو حر.. لكن أنا مش متغاظ منه».

 

وأوضح الرئيس أن الأزهر الشريف يؤدي دوره في تجديد الخطاب الديني، ولكن الأمر يتطلب وقتًا؛ نظرًا لأن الاستقطاب الديني تم ترسيخه داخل المنطقة على مدار عقود ماضية، حسب قوله.

 

وفيما يتعلق بالتجربة المصرية، أكد أن البلاد دفعت ثمنًا باهظًا في 2011 وما بعدها بسبب الإرهاب الذي انتشر في أجزاء الدولة، متابعًا: «الإرهاب انتشر بشكل كبير.. والمسلمون والمسيحيون تفهموا حقيقته السوداء.. والناس لم تعد تُخدع في الشكل الديني مثلما حدث من قبل.. وهذه هي الحسنة من كل الخراب الذي شاهدناه».

تعليقات