"نقد الإلحاد".. شيرين حامد فهمي: الإيمان بالله فطرة وغريزة

  • أحمد حماد
  • الخميس 13 يناير 2022, 7:02 مساءً
  • 30
الإيمان بالله ـ أرشيفية

الإيمان بالله ـ أرشيفية

قالت الدكتورة شيرين حامد فهمي، إن التوحيد هو نمط التدين الأول للبشرية، مؤكدة أن الأنثروبولوجيون أثبتت أن التوحيد هو نمط التدين الذي تبنته البشرية منذ أول عهدها؛ وأن العقائد المزيفة التي انحرفت بالبشر عن التوحيد إنما أتت – زمانياً – بعد عقيدة التوحيد،  كذلك أثبتوا أن الدين من صنع الله وليس من صنع البشر؛ فإذا كان الإنسان هو الذي صنع أو فبرك الدين – كما يدعي الملحدون – فكيف يخلق الإنسان ديناً يمنعه من تحقيق رغباته ومتعه الراهنة؟!

وتابعت في دراسة نشرتها تحت عنوان "نقد الإلحاد: رؤى إيمانية معاصرة"، عبر منصة خطوة للدراسات والتوثيق، أن فرضية “فرويد” القائلة بأن الدين قد نشأ على أساس الخوف من الطبيعة أو الشعور بالذنب، لا دليل عليها، بل إن “فرويد” ذاته لم يقدم أية أدلة عليها من مجال التحليل النفسي.

وأكدت في بحثها أن الإيمان بالله فطرة وغريزة، إذ أثبت العلم الحديث أن الإيمان بالله منظومة فطرية،  فإذا كان “تشارلز داروين” قد جعلنا قتلةً وسفاحين منذ بداية نشأتنا، فما هو إذن مصدر شوقنا الفطري لفضائل العدل والرحمة والحق والجمال؟ وما هو مصدر لجوءنا الفطري لما هو كلي وأعلى وأكمل؟ كذلك، فإنه ليس من المنطق أن يعتبر الملحد عدم وجود الله مُسلمة، لا غبار عليها، دون طرح أدلة المؤمنين على وجود الله للنقاش.

تعليقات