باحث ديني: الأخلاق المادية الإلحادية تجعل قلب الإنسان يمتلئ بالقسوة والأنانية

  • أحمد حماد
  • الخميس 13 يناير 2022, 5:12 مساءً
  • 27
قسوة القلب ـ أرشيفية

قسوة القلب ـ أرشيفية

قال الباحث الديني محمد بن عبد الستار الفيديميني، إن للفكر الإلحادي مخاطر وأضرار وآثار سيئة على النظم الدولية والسياسية، كما أن له مخاطر على سلوك الفرد والمجتمع.

وعن الأضرار السياسية والدولية، قال محمد بن عبد الستار الفيديميني، في بحث نشره عبر "ملتقى أهل التفسير"، أن الإلحاد يساهم في فساد السياسة العالمية، ونظام العلاقات بين الدول، وذلك لأن الأخلاق المادية الإلحادية التي جعلت قلب الإنسان يمتلئ بالقسوة والأنانية ودفعت الإنسان إلى تطبيق هذه القسوة والأنانية في مجال العلاقات السياسية العالمية أيضًا، ولذلك فالدول الاستعمارية الكبرى تلجأ إلى وسائل خسيسة جداً في استعباد الشعوب الضعيفة والحصول على خيراتها ونهب ثرواتها، وبلادنا الإسلامية بوجه عام والعربية بوجه خاص هي أشقى البلاد الضعيفة بهذه السياسات المادية الإلحادية.

كما أن من أضرار الإلحاد اختلال الأمن والسلام في المجتمع العالمي، فالحرب العالمية الأولى قُتل فيها عشرة ملايين من الشباب، والحرب العالمية الثانية قُتل فيها أربعون مليوناً من البشر،  ولم تستقر أحوال العالم ما بين الحربين ولا قبلهما ولا بعدهما إلى هذه اللحظة، وكلها صراع دائر على مزيد من التسلط ومزيد من العدوان بين الدول التي تسمي نفسها «الدول الكبرى» تتصارع فيما بينها، وكل ذلك منشأة المادية الناتجة عن الفكر الإلحادي.


تعليقات