منظمة خريجي الأزهر تناقش مفهوم "الفئة الممتنعة" في محاضرة للوافدين

  • أحمد حماد
  • الثلاثاء 23 نوفمبر 2021, 1:49 مساءً
  • 37

قال الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهرالسابق - المستشار العلمي للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر: إن مفهوم الفئة الممتنعة هي الطائفة التي تمتنع عن شعيرة من شعائر الإسلام، ليس إنكارا ولكن تكاسلا أو جهلا.

 

جاء ذلك خلال فعاليات محاضرة (الفئة الممتنعة .. تحليل وعرض)، ضمن فعاليات المحاضرات التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمقرها الرئيس بالقاهرة، لعدد من الطلاب الوافدين من مختلف الجنسيات.

 

 وأكد المستشار العلمي للمنظمة، أن الفكر المتطرف الذي بني على هذا المفهوم ابتدعه ابن تيمية، ولم يقل به أحد من الفقهاء، وهو وجوب قتال المسلم الذي يمتنع عن إقامة شعيرة من شعائر الإسلام، موضحا أن هؤلاء يخالفون قواعد الدين السمح  ويسفكون الدماء المعصومة باسم الدين زورا وبهتانا.

 

وأشاؤ إلى أنه من الثابت في الشرع  الحنيف أن من لم يعمل بحكم من أحكام الشرع كان عاصيا، نسأل الله له المغفرة، ولا يجوز قتاله مادام معصوما بالشهادتين، وقد ترتب على هذه الفكرة المغلوطة التي تكفر العاصي وتسفك الدماء قتل الكثير  من المسلمين على أيدي التنظيمات  الإرهابية.

تعليقات