تعرفي عليها.. كيفية مسح الرأس في الوضوء للمرأة في مقر عملها

  • د. شيماء عمارة
  • الجمعة 22 أكتوبر 2021, 4:28 مساءً
  • 33
أرشيفية

أرشيفية

ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤالا عن كيفية الوضوء،  «حين أكون في مقر عملي، لا أستطيع الوضوء بشكل صحيح، خاصة أني لا أتمكن من المسح على شعري، فهل يجوز الوضوء بهذه الطريقة»، وأجاب عنه الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء.


قال أمين الفتوى، في فيديو عبر القناة الرسمية لدار الإفتاء على «يوتيوب»، إن الوضوء شرط أساسي لصحة الصلاة، إذا كان الإنسان غير متوضئ، كما أن للوضوء أركان رئيسية، وهي: النية وغسل الوجه واليدين إلى المرفقين، ومسح بعض الرأس وغسل الرجلين إلى الكعبين.


وأوضح «شلبي»، أن مسح الرأس لا يشترط أن يصب الماء على الشعر، فمن الممكن أن أبلل أطراف الأصابع وأمسح على الرأس، مشيرا إلى أن المسح ممكن أن يكون من مقدمة الرأس، أو من على اليمين أو من على اليسار، أو من الخلف أيًا كان، ويكفى المسح 3 شعرات، أى ما تيسر من الرأس.


وأكد أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه ينبغى على الإنسان في الوضوء أن يبلل أطراف أصابعه، ويمسح على رأسه فى أى منطقة يكفى، أما عدم المسح مطلقًا فلا يصح، مستشهدًا بقول الله سبحانه وتعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ».


في إجابة سؤال آخر ورد إلى دار الإفتاء المصرية، عن تأثير صبغة الشعر على صحة الوضوء، أكد الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الصبغة لا تؤثر على صحة الوضوء، لأن الشأن فيها أنها لا تعمل جسم حائل يمنع من وصول الماء إلى الشعر.


وفيما يخص مساحيق التجميل، أوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنها إذا كانت تمنع وصول الماء إلى الشعر أو البشرة، فيجب إزالتها قبل الوضوء، أما إذا كانت لا تمنع وصول الماء، فليس من الواجب إزالتها عند الوضوء.

تعليقات