هشام عزمي: الزمان صفة اعتبارية وليس مخلوقا

  • د. شيماء عمارة
  • الأربعاء 20 أكتوبر 2021, 5:14 مساءً
  • 577
د. هشام عزمي

د. هشام عزمي

قال الدكتور هشام عزمي، إن من أهم المغالطات التي يقع فيها العاملين على مكافحة الإلحاد، هي الكلام بأن الله خارج الزمان والتحدث بإفراط عن هذا الأمر، والوقوع أيضا في فكرة أن الزمان مخلوق كباقي المخلوقات.

وأكد عزمي، في حلقة جديدة نشرها على يوتيوب، أن الزمان " صفة اعتبارية لتتابع بعض الأمور لبعضها، وعليه فليس هناك مخلوق تحت مسمى الزمان".


وأضاف، أن التسلسل الزمني سيؤدي إلى حدوث المالانهاية، التي لا يقبلها الملحد، حيث سيسأل من خلق الله ثم من خلق الذي خلق الله، ثم من خلق الذي خلق الذي خلق إلى آخره، وهي الحالات التعجيزية التي يطرحها الملحدون ليعجزوا هؤلاء العاملين على ملف الإلحاد.


وشدد هشام عزمي، أنه وجب على هؤلاء المدافعين عن الدين وعن وجود الله، ألا يقحموا فكرة الزمن وأن الله قديم بقدم الزمن داخل معركتهم ضد الإلحاد، لأن الزمن شيء نسبي وهو صورة اعتبارية لتعدد بعض الأحداث وتتابعها، وهذا ما لاينطبق على الخالق أصلا، الذي هو موجود قبل وجود الأشياء.


اقرأ أيضًا: حسام عقل: الصدفةلا تلد نظامًا.. ودعاة الإلحاد يستغلون انعدام الثقافة بمجتمعاتنا


ونصح عزمي المجتهدين في مكافحة الإلحاد، أن ينتهوا عن فكرة التحدث عن الزمان، وعن وجود الله خارج الزمان حتى لا يقعوا في المعاني التعجيزية التي يطرحها الملحدون حول خلق الخالق وحول زمن وجوده.

تعليقات