الحكومة: لدينا مخزون كبير من السلع الاستراتيجية ولن يُسمح بالتلاعب في الأسعار

  • أحمد حماد
  • السبت 16 أكتوبر 2021, 5:51 مساءً
  • 70

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أنه يتابع يومياً موقف توافر السلع في الأسواق على مستوى الجمهورية في ظل ما يشهده العالم حالياً من موجة تضخمية وزيادة في الأسعار للسلع المختلفة، قائلا: "هناك مخزون كبير من السلع الاستراتيجية لدينا، ولن يتم السماح لأي فرد بالتلاعب في الأسعار أو تخزين أي سلعة بهدف رفع أسعارها".

جاء ذلك خلال ترؤس الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم السبت، لاجتماع مجلس المحافظين؛ لمناقشة عدد من الملفات والقضايا ذات الأولوية على مستوى الجمهورية، وذلك بحضور وزراء: الموارد المائية والري الدكتور محمد عبدالعاطي، والتربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، والتنمية المحلية محمود شعراوي، والصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار.

وكلف مدبولي، خلال الاجتماع، المحافظين بتكثيف الحملات لمتابعة الأسواق والمرور والمتابعة خلال الفترة الحالية، للاطمئنان على توافر السلع وعدم التلاعب في الأسعار، مشددا على الضرب بيد من حديد على يد كل مخالف أو متلاعب.  ومن ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء على ضرورة استكمال إزالة التعديات على فرعي النيل برشيد ودمياط، والتشديد على عدم السماح بأي تعدٍ أو مخالفة على المجاري المائية والأراضي الزراعية، مشيرا ًإلى أنه سيتم تقديم تقرير شهري لرئيس الجمهورية بموقف التعامل مع التعديات والمخالفات القائمة.

ووجه مدبولي محافظات الجمهورية بالاستعداد بشكل كامل للتقلبات الجوية والأمطار الغزيرة، خاصة في فصل الخريف الذي يشهد تقلبات جوية، وضرورة إزالة أي معوقات في مخرّات السيول وتطهير جميع مصارف الأمطار، والتأكد من توافر الفرق اللازمة وكذا المعدات للتعامل الفوري مع أي طارئ، والتنسيق الكامل في التعامل مع هذه الأحداث بين الوزارات والجهات المعنية.

وفيما يتعلق بجهود الحكومة لمواجهة جائحة كورونا، قال رئيس الوزراء إن "لدينا حاليا كميات كبيرة من اللقاحات المتنوعة لتطعيم الشرائح المختلفة، ووزارة الصحة تتوسع حاليا في توفير المراكز المتخصصة للتطعيم".

وشدد مدبولى، أثناء حديثه للمحافظين، على ضرورة التأكد من تطعيم كل العاملين في الجهات الإدارية التابعة للمحافظة، لافتا إلى أنه خلال فترة وجيزة لن يُسمح بدخول أي موظف لم يتم تطعيمه، خاصة مع توافر اللقاحات.. كما وجه بزيادة حملات توعية المواطنين في المحافظات المختلفة بأهمية اللقاحات، لاسيما وأن وزارة الصحة مستعدة لتوفير أي كميات مطلوبة من اللقاحات خلال هذه المرحلة.

 

ومن جهتها، قالت وزيرة الصحة والسكان "لدينا 60.5 مليون جرعة من اللقاحات، وبنهاية الشهر الجاري سيصل عدد اللقاحات المتوافرة إلى 70 مليون جرعة"، مؤكدة أهمية زيادة حملات التوعية بالمحافظات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتشجيع المواطنين على تلقي اللقاحات.

وتوجهت بالشكر لوزير التنمية المحلية والمحافظين على الجهود المبذولة في سبيل إتاحة اللقاحات للمواطنين بالتنسيق مع وزارة الصحة، مُنوهة بأنه تمت زيادة عدد المراكز المخصصة لتقديم اللقاحات، وأنه سيتم خلال الفترة المقبلة إنشاء مراكز للقاحات في المناطق التي يتردد المواطنون عليها بكثافة، مثل: المحاكم، وإدارات المرور، ومحطات المترو، والقطارات، وأمام المساجد والكنائس أيام "الجمعة والآحد"، كما سيتم توفير المراكز لأي محافظة تطلبها، حيث أن الهدف هو تطعيم المواطنين بالسرعة المطلوبة.

وأوضحت أن مصر بدأت في تصنيع اللقاحات، وأنه ابتداء من الأسبوع المقبل سيتم نقل تكنولوجيا التصنيع من الشريك الصيني، كما تم الاتفاق على بدء التصدير، مشددة على أن ذلك يعد إنجازاً كبيراً للدولة المصرية.. متوجهة بالشكر لزملائها بالوزارة الذين بذلوا جهودا واسعة في سبيل تحقيق ذلك الغرض.

تعليقات