رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

النهج العلمي وفشل الموضوعية

  • الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

الاحتباس الحراري والتغير المناخي.. ملفات "حيوية" على طاولة "الخريف"

  • د. شيماء عمارة
  • الأحد 10 أكتوبر 2021, 3:16 مساءً
  • 545
قضاياصندوق النقد الدولي

قضاياصندوق النقد الدولي

تنطلق اعتبارا من غد الإثنين، وحتى السبت المقبل، أعمال اجتماعات الخريف السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، في العاصمة الأمريكية.

وتجمع الاجتماعات السنوية لمجلسي محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي محافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية والتنمية، والبرلمانيين، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وممثلي منظمات المجتمع المدني، والأكاديميين.

وسيناقش الحضور، القضايا ذات الاهتمام العالمي، ومنها الآفاق الاقتصادية العالمية، واستئصال الفقر، والتنمية الاقتصادية، وفعالية المعونات. 

وتعقد أيضا ندوات وجلسات إعلامية إقليمية ومؤتمرات صحفية والكثير من الأنشطة والفعاليات الأخرى التي تركز على الاقتصاد العالمي والتنمية الدولية والنظام المالي العالمي. وستُعقد فعاليات هذا العام في واشنطن العاصمة.

البنك الدولي

وعلى جدول أعمال البنك الدولي مجموعة من القضايا التي تشكل أولوية على مستوى العالم، مرتبطة بالنمو وجائحة كورونا، وأخرى ذات علاقة بالاحتباس الحراري والتغير المناخي.


من المتوقع أن يصل معدل النمو العالمي إلى 5.6% في عام 2021، وهي أقوى وتيرة في فترة ما بعد الركود الاقتصادي في 80 عاما، لكن من المتوقع أن تكون مسارات التعافي شديدة التباين داخل البلدان وفيما بينها. 


لقد حان الوقت للبلدان لاغتنام الفرصة لتنفيذ الإصلاحات وغيرها من هياكل السياسات لضمان تحقيق نمو قوي أخضر وشامل للجميع يلبي احتياجات الجميع، بمن فيهم النساء والفئات الموجودة عند "قاعدة الهرم الاجتماعي".


سيعقد مسؤولون في البنك الدولي، مع أهم المؤسسات العالمية المانحة لمؤسسات المجتمع المدني حول العالم، لبحث أهم القضايا التي تشكل أولوية ملحة خلال الفترة المقبلة، لتكون ضمن مشاريع تلك المؤسسات.


سيحشد البنك الدولي أصواتاً رائدة من قادة العالم والبلدان والمجتمع المدني والقطاع الخاص، لتقديم مبررات قوية لتوفير فرص الحصول على اللقاحات على نحو أكثر إنصافاً للبلدان النامية. 

وستسلط الجلسة الضوء على الإجراءات التي يجري اتخاذها لتحقيق ذلك، ونشدد على أهمية وجود أنظمة صحية قوية لتوزيع اللقاحات بنجاح وأهمية تحسين التأهب لمواجهة الجوائح لبناء القدرة على الصمود في وجهها في المستقبل.


سيتحدَّث رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس مع الصحفيين خلال الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لعام 2021. 

وسيقدم معلومات محدثة عن جهود مجموعة البنك لتوسيع نطاق وتسريع جهودها لمساعدة البلدان على الحصول على اللقاحات وتوزيعها، كما سيتحدث عن مساعدة البلدان على تسريع وتيرة إنهاء الجائحة وتحقيق تعافٍ أخضر وقادرٍ على الصمود وشاملٍ للجميع.


يمثل تغير المناخ أحد التحديات الحاسمة في العصر الحالي؛ إذ لم يعد الأمر يتعلق بالآثار المحتملة في المستقبل، التي يمكن أن تجعل المجتمعات المحلية أكثر فقراً، أو أن تفاقم مواطن الضعف أو تفاقم الأحوال المعيشية وسبل كسب الرزق. 

فهذه الآثار تحدث بالفعل الآن وتؤثر في البلدان المتقدمة والبلدان النامية على السواء. وفي وقت سيحتل فيه العمل العالمي بشأن المناخ موقع الصدارة، من المهم بشكل خاص النظر في كيف تحدث الجهود التي تقودها البلدان تأثيراً إيجابياً.


ستسلط هذه الفعالية الضوء على كيفية دعم التجارة للتعافي الاقتصادي من جائحة كورونا وبحث ما يمكن عمله لتمكين التجارة من الإسهام بدرجة أكبر في تحقيق النمو الاقتصادي والرخاء في مختلف أنحاء العالم. 

وستبحث أهمية التجارة في استمرار إمدادات الغذاء والسلع الأساسية الأخرى في أعقاب الجائحة. وستنظر في الإجراءات التي يمكن أن يتخذها واضعو السياسات لتسهيل حركة التجارة، بما في ذلك إزالة الحواجز غير الجمركية ودعم لوجستيات النقل وتوسيع نطاق تمويل التجارة. 

أهم ما سيصدر عن صندوق النقد الدولي في الاجتماعات السنوية، هو التقرير الربعي "آفاق الاقتصاد العالمي"، والذي يتنبأ بنسب نمو اقتصادات العالم المختلفة خلال العامين الجاري والمقبل.

كذلك، سيصدر الصندوق، تقرير الاستقرار المالي العالمي، وتقرير الراصد المالي، والتي تتطرق إلى أبرز العقبات أمام الاقتصادات حول العالم المرتبطة بالتمويل والاستقرار المالي لها في عام يعتبر الأصعب منذ الكساد.

وسيعقد الصندوق أكثر من 15 جلسة علنية ومغلقة، أبرزها اجتماعات محافظي البنوك المركزية حول العالم، لبحث استقرار السياسة النقدية بعد عام مرتبك، ونسب تضخم تتجه لتسجيل مستويات قياسية.

تعليقات