«دور مؤسسات المجتمع المدني بالاستراتيجة الوطنية لحقوق الإنسان».. لقاء جديد لبرنامج سفراء الأزهر

  • د. شيماء عمارة
  • الأحد 03 أكتوبر 2021, 4:44 مساءً
  • 234
برنامج سفراء الأزهر أون لاين

برنامج سفراء الأزهر أون لاين

استضاف برنامج «سفراء الأزهر أونلاين»، والذي يبث عبر الصفحة الرسمية للمنظمة على فيسبوك، الدكتور خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، في لقاء تحت عنوان «دور مؤسسات المجتمع المدني بالاستراتيجة الوطنية لحقوق  الإنسان»، وذلك في إطار 2022 عامًا للمجتمع المدني وإطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، ودعمًا لجهود الدولة والقيادة السياسية.


وقال عكاشة، «إن الدولة المصرية من أوائل الدول المشاركة في حقوق الإنسان منذ أربعينيات القرن الماضي وأول وثيقة دولية كانت مصر سباقة إليها، بل شاركت في إعدادها»، مؤكّدًا «أننا نخطو خطوات سريعة فيما يخص حقوق التنمية في المجتمع المصري».

وأشار مدير المركز المصري، إلى أنَّ مصر تواجه عددًا من التحديات وفي مقدمتها الإرهاب، منوهًا إلى أنَّ «وجوده يعتبر تحديًا كبيرًا أمام مصر والدول المجاورة لها، وبهذا تعمل مصر على محورين هامين، محور التصدي للعناصر الإرهابية، ومحور تحقيق التنمية الشاملة، ومن هنا يأتي دور المجتمع المدني في هذا الإطار؛ لكي يتزامن مع جهود الدولة في تحقيق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان».


وأضاف «عكاشة»، أنَّه في إطار إعلان عام 2022 عاما للمجتمع المدني، حيث تعمل مؤسسات الدولة جنبا إلى جنب مع مؤسسات المجتمع من أجل بناء الجمهورية الجديدة لتكون واقعا للأجيال المقبلة، لابد من تفعيل هذه الاستراتيجية ووضع خطة واحدة للعمل على رفع كفاءة العناصر التي تعمل داخل مؤسسات المجتمع المدني، إلى جانب الانفتاح على المجتمع الدولي والاطلاع على كل النشاطات في دول العالم المختلفة وتبني الأفكار التي تليق بالمجتمع المصري وتتماشى مع ثوابته الوطنية.

وفي الختام،  قدمت أنوار عثمان المشرف العام على مشروع «سفراء الأزهر»، نبذة مختصرة عن المشروع والتعريف بدور المنظمة في تأهيل وتوعية الشباب من خلال المشروع، حيث يعمل على توفير التدريبات والبرامج المتنوعة، التي تساعد الشباب على مواكبة سوق العمل، وأيضًا توضيح البرامج الخاصة بتأهيل أعضاء هيئة التدريس ورفع كفاءتهم، إضافة إلى اعتماد المنظمة كمركز اختبارات دولية، وتوفير التدريبات والتأهيل للاختبارات الدولية المختلفة.

وأضافت أنَّ المشروع يعمل على ثقل المواهب والكوادر الشبابية من أعضاء هيئة التدريس، والطلاب من مختلف الكليات بجامعة الأزهر، كما ألقت الضوء على المبادرات التي دشنها المشروع والإجراءات التي اتخذت من أجل دفع الشباب إلى الانخراط في خدمة المجتمع كل حسب طاقته وتخصصه.

تعليقات