«مقاومة الاستيطان»: تصعيد إسرائيل اعتداءاتها أحدث نقلة في المقاومة بالضفة الغربية

  • أحمد حماد
  • السبت 02 أكتوبر 2021, 5:45 مساءً
  • 614

قال مراد أشتيوي، مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة الغربية، اليوم السبت، إن تصعيد الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاته على الفلسطينيين وتكريسه لسياسة الفصل العنصري، أحدث نقلة نوعية في حالة المقاومة الشعبية وانتشارها إلى كل موقع في الضفة المحتلة.

وندد أشتيوي، في تصريح للصحافة، بتكريس الاحتلال لسياسة الفصل العنصري وضرب على ذلك مثالا بما جرى في منطقة مسافر يطا بمحافظة الخليل، حيث اعتدى مستوطنون على المواطنين بحماية جيش الاحتلال.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي أدانت الليلة الماضية جرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية وتحديدًا في محافظة الخليل الواقعة جنوب الضفة الغربية والتي شهدت تصاعدًا في حجم ونوعية الاعتداءات.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية في بيان، إن الإدارة الأمريكية تدين بشدة أعمال عنف المستوطنين التي وقعت ضد الفلسطينيين في القرى القريبة من الخليل بالضفة الغربية يوم 28 سبتمبر.

وكان مُستوطنون في جنوب جبال الخليل هاجموا مواطنين فلسطينيين عُزل بوابل من الحجارة، ما أدى إلى إصابة ما لا يقل عن 12 فلسطينيًا، من بينهم طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات. ودفعت فداحة الحادث وزير خارجية إسرائيل، يائير لابيد، إلى وصف الهجوم بأنه هجوم مروع وإرهابي.

 

تعليقات