وزيرة التضامن تبحث تأهيل ذوي الإعاقة مع وفد حقوقي من السودان

  • د. شيماء عمارة
  • الخميس 16 سبتمبر 2021, 1:07 مساءً
  • 48
اجتماع  وزيرة التضامن الاجتماعي مع وفد من المفوضية القومية لحقوق الإنسان بدولة السودان

اجتماع وزيرة التضامن الاجتماعي مع وفد من المفوضية القومية لحقوق الإنسان بدولة السودان

استقبلت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، وفدا من المفوضية القومية لحقوق الإنسان بدولة السودان، وتناول الاجتماع سبل تبادل الخبرات بين مصر والسودان في مجال حقوق الإنسان.

جاء ذلك بحضور الدكتور رفعت ميرغني عباس رئيس اللجنة التيسيرية للمفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان، وعدد من أعضاء اللجنة السودانية، ورضا عبد العزيز استشاري بالمجلس القومي لحقوق الإنسان للتدريب وبناء القدرات و نبيل شلبي استشاري بالمجلس القومي لحقوق الإنسان للشئون الفنية والشكاوى، ومن جانب الوزارة أيمن عبد الموجود مساعد الوزيرة لشئون مؤسسات العمل الأهلى والمستشار محمد القماري المستشار القانوني للوزارة وأمينة طراف معاون الوزير للسياسات الاجتماعية.


وخلال الاجتماع، استعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي مختلف جهود وبرامج الوزارة التي تمثل المحاور الأساسية لحقوق الإنسان مثل حق الأطفال في الحماية من كافة أشكال الإهمال والإساءة والعنف والاستغلال، وحق ذوي الإعاقة في التأهيل والدمج في المجتمع، وحق المسنين في الرعاية الاجتماعية والتأمينية والصحية، وحق الأسر الفقيرة والأولى بالرعاية في الحماية الاجتماعية المتكاملة بما يشمل الدعم النقدي والسكن الآمن والمرافق والدعم الغذائي والتأمين الصحي، وحق النساء في الحماية من كافة أشكال العنف بما يشمل ختان الإناث والزواج المبكر والإتجار بالبشر وغيرها من سلسلة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية التي تتبناها الوزارة.


كما أشارت القباج للمكاسب الحقوقية التي يتمتع بها المجتمع المدني في الفترة الحالية، خاصة بعد إطلاق قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي رقم 149 لسنة 2019، الذي جاء بسلسة إجراءات تعزز من الحوكمة ومن كفاءة وفعالية المجتمع المدني.


وأكدت أن العصر الحالي الذي تعيشه الدولة المصرية هو عصر الإصلاح الهيكلي والتنمية الحقيقية، مشيرة الى أن القيادة السياسية تنظر لحقوق الإنسان من منظور واقعي يعتمد على بناء الإنسان المصري، كما يعتمد إلى مد جسور الثقة والتعاون مع المجتمع المدني مع اعتبار قواعد الشفافية والمساءلة طبقاً لما نص الدستور المصري الصادر عام 2014.

من جانبه، أشاد الدكتور رفعت ميرغني بجهود الوزارة في مختلف الملفات التي تمس حقوق الإنسان المصري بشكل مباشر، معربا عن أمله في تعزيز التنسيق مع الجانب المصري في مختلف الملفات التي تقودها الوزارة، ومؤكدا أن السودان بات لديه إرادة حقيقية للتغيير الذي يصب في صالح حقوق المواطن السوداني.


كما أكدت الدكتورة عواطف ميرغني طه، عضو اللجنة السودانية، أن السودان ينظر بإعجاب شديد للحقوق التي كفلتها القيادة السياسية في مصر للمرأة وتمكينها في مختلف المجالات، مشيرة إلى أن السودان يتطلع لتعزيز دور المرأة السودانية والاستفادة من التجربة المصرية العظيمة في هذا المجال.

تعليقات