وزارة الثقافة تحتفي بـ 4 مصريين تم تكريمهم بملتقى الشارقة الثقافي

  • د. شيماء عمارة
  • الخميس 02 سبتمبر 2021, 4:58 مساءً
  • 99
وزيرة الثقافة تشهد تكريم ملتقى الشارقة ل 4 مبدعين مصريين

وزيرة الثقافة تشهد تكريم ملتقى الشارقة ل 4 مبدعين مصريين

احتفت الفنانة الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، وعبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة بـ4 من المبدعين المصريين بعد تكريمهم في ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي الذي يرعاه الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وهم: الشاعر درويش الأسيوطي والأدباء سعيد نوح، سمير المنزلاوي، مصطفى نصر، وذلك بمقر المجلس الأعلى للثقافة وبحضور الدكتور هشام عزمي، أمين عام الأعلى للثقافة وحشد من الأدباء والمثقفين.

الاحتفالية تأتي في إطار مبادرة انطلقت من الشارقة برعاية الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتحتضنها القاهرة اليوم تحت عنوان «ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي».

وأكّدت وزيرة الثقافة أنَّها مبادرة متميزة وتكرس دعائم مشروع الشارقة الثقافي، موضحة أنَّ الاحتفالية تؤكد دور المثقفين العرب في إثراء الواقع الحضاري في مختلف المجالات الفكرية والثقافية والإبداعية في بلدانهم، كما تُثمن دورهم في الارتقاء بالفعل الثقافي.

وتابعت: «نسعد بتكريم أربعة من الرموز الثقافية الرفيعة تقديرا لعطاءهم الفكري المتميز على مدى عقود ولدورهم الريادي في خدمة الثقافة العربية»، متوجهة بالتحية للمكرمين على مسيرتهم الفكرية الحافلة بالعطاء.

واستكملت أنًّ تكريم مُلتقى الشارقة اليوم هو الثاني من نوعه للمبدعين المصريين خلال بضعة أشهر فلقد سبق وفي الدورة الأولى، وفي دار أوبرا دمنهور بالبحيرة، تكريم الناقد والمترجم الكبير سيد إمام تقديرا لاسهاماته المتميزة في العمل الثقافي،  كما وجهت التحية لـ القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على رعايته للملتقى.

وقال عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، إن الملتقى يجسد عمق العلاقات التاريخية بين الإمارات ومصر، في ظل قيادة رشيدة تؤمن بأهمية استمرار التواصل العربي في المجالات كافة، وتابع اننا اليوم نمثّل معا نموذجا لهذه المبادئ من خلال ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي، وهو الملتقى الذي انطلق هذا العام، والذي يهدف إلى تكريم القامات الثقافية العربية التي أثْرت الساحة الثقافية المعاصرة بالإبداع في مجال الآداب بحقولها المتعدّدة.

وأضاف: «لقد حرص الملتقى أن يتخذ من مصر مبتدأً لانطلاق فعالياته، ومنها إلى الدول العربية كافة، وبعد أن جاب الملتقى الدول العربية، نعود اليوم لتكريم كوكبة جديدة من أدباء مصر، تقديراً لجهودهم».

فيما قال هشام عزمي أمين عام الأعلى للثقافة، إن ما يزيد من تميز هذه الاحتفالية أنها تنعقد بالشراكة مع وزارة الثقافة المصرية وذلك ترسيخا للتعاون الثقافي المميز بين مصر والإمارات، موضحًا أنَّ الاحتفالية تكرس دور المجلس في رعاية المفكرين والمبدعين.

واختتم حديثه: «لعل جائزة النيل للمبدعين العرب التي تمّ استحداثها مؤخرًا، تؤكد هذا الدور الرائد للمجلس في تكريم المبدعين العرب التي تعد الأرفع علي مستوي الجوائز الثقافية في مصر».

تعليقات