لماذا سقطت حرب أكتوبر من حسابات نجيب محفوظ؟ (2).. الدكتور حسين حمودة يجيب

  • جداريات Jedariiat
  • الجمعة 30 أغسطس 2019, 2:10 مساءً
  • 630
نجيب محفوظ

نجيب محفوظ

تحل، الجمعة، الذكرى الثالثة عشرة لوفاة الروائي الكبير نجيب محفوظ، وقولنا إنه أهم روائي عربي على الإطلاق حتى إشعار آخر أصبح من نافلة القول، لكن ما لاحظناه على محفوظ ولفت نظرنا أنه على الرغم من غزارة النتاج القصصي والروائي له فإنه لم يكتب عملا خاصا عن حرب أكتوبر 1973، وهو ما جعلنا نطرح السؤال: لماذا  لم تحظ أهم حرب في العصر الحديث على الإطلاق بمكان في نتاج نجيب محفوظ؟ وننشر الإجابات عنه السؤال تباعا في تصريحات خاصة حصلت "جداريات" عليها من نقاد وكتاب تباينوا حول هذه النقطة.


ضمن المجيبين عن هذا السؤال كان الدكتور حسين حمودة، أستاذ النقد الأدبي في كلية الآداب جامعة القاهرة، ليؤكد أن نجيب محفوظ بالفعل لم يتطرق بشكل واضح ومباشر لحرب أكتوبر، ربما أشار إليها إشارات عابرة في بعض أعماله غير الروائية، ومنها كتابه "أمام العرش" الذي يحاكم فيه ملوك مصر وحكامها ورؤسائها ومنهم الرئيس السابق محمد أنور السادات

وأضاف حمودة: "لعل تفسير عدم تعرض محفوظ  لحرب أكتوبر بشكل مباشر  هو أنه خلال رحلته كلها لم يكتب عن شيء لا يعرفه جيدا، أو على الأقل لم يكن جزءا من خبرته التي مر بها، وفي هذا الوجهة نحن نعرف أنه كتب رواية عن الريف ثم مزقها فيما بعد لأنه لم يكن راضيا عنها ولأنه شعر بأنه يكتب عن عالم ليس عالمه".

تعليقات