«قومي المرأة» والأمم المتحدة يطلقان برنامجًا تدريبيًا حول التنشئة المتوازنة

  • أحمد حماد
  • الإثنين 23 أغسطس 2021, 2:21 مساءً
  • 534

نظم المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، ورشة عمل تدريبية للمدربين والمدربات حول موضوع "التنشئة المتوازنة بين الأمومة والأبوة" بالتعاون مع مؤسسة ويل سبرينج مصر، خلال الفترة من 23 إلى 27 أغسطس، وذلك في إطار برنامج "رجال ونساء من أجل المساواة بين الجنسين" الذي ينفذه المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر بدعم من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا).

 

جمعت ورشة العمل بين مشاركين ومشاركات من المنظمات الحكومية وغير الحكومية مثل وزارة الشباب والرياضة ومؤسسة ويل سبرينج مصر، بالإضافة إلى مدربين ومدربات من جهات مستقلة من المجالات ذات الصلة.

 

ويهدف التدريب إلى تعزيز تبني الآباء والأمهات للممارسات المتوازنة لخلق المزيد من المساحات المتساوية بين الجنسين في المنزل من خلال تحدي المعايير النمطية القائمة على النوع الاجتماعي وتعزيز المزيد من المشاركة المتساوية للرعاية غير مدفوعة الأجر والعمل المنزلي بين النساء والرجال والفتيات والفتيان.

 

كما يؤكد التدريب على أهمية التواصل الجيد بين الزوجين وتعزيز الحقوق الاقتصادية والتعليمية للمرأة من خلال إشراك المشاركين والمشاركات في أنشطة مختلفة خلال فترة التدريب.

 

وقد تم تطوير الدليل المستخدم في ورشة العمل حتى يكون قابل للاستخدام من قبل الأفراد أو المنظمات المشاركة في دعم مناهج الأبوة والأمومة، وهذا يشمل الجهات الحكومية، والمجتمع المدني، والمدربين/المدربات المستقلين/المستقلات، والأوساط الأكاديمية، وغيرهم من المهنيين/ات الذين يتعاملون مع أولياء الأمور والذين يؤمنون بأهمية تعزيز مفاهيم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في المنزل.

 

ومن الجدير بالذكر أن المجلس القومي للمرأة سبق وأطلق حملة "لأني رجل" بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في إطار برنامج "رجال ونساء من أجل المساواة بين الجنسين"، وهي حملة مبنية على تحدي الصور النمطية السلبية لدور الرجل والتأكيد على النماذج الإيجابية، لا سيما فيما يتعلق بتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. والتركيز على الأبوة كإحدى الجوانب لإشراك الرجال في التغيير الاجتماعي لإنهاء التمييز ضد النساء والفتيات، وذلك من بين عدة موضوعات أخرى.

تعليقات