عمرو عبد المنعم: ظاهرة الإلحاد في مصر تتعاظم.. ومواجهتها ضرورة ملحة

  • أحمد حماد
  • الإثنين 02 أغسطس 2021, 12:00 مساءً
  • 134

الإلحاد في مصر ـ بلد الأزهر ـ مشكلة أخذت في التنامي، الأمر الذي يتطلب مواجهتها بشتى الطرق، خصوصًا مع غياب الوعى لدى الكثير من الشباب، وهو أظهرته مواقع التواصل الاجتماعي.

في هذا السياق، قال الدكتور عمرو عبد المنعم، الصحفي المتخصص في الشأن الإسلامي، إن ظاهرة الإلحاد في مصر تتعاظم، وبدأت تظهر على السطح، مؤكدًا أن هناك أزمة حقيقة تحتاج إلى حل، وتدخل سريع من قبل الجهات المختصة.

وأوضح "عبد المنعم" في تصريحات خاصة لـ برنامج "عالم بلا إلحاد" المعروض عبر فضائية الندى، ويقدمه الدكتور حسام عقل، عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، أن هناك أكثر من 40 حسابا على تويتر يغردون باستمرار حول الإلحاد، بواقغ 9 مليون تغريدة بها قناعات إلحادية بحتة.

وتابع الصحفي المتخصص في الشأن الإسلامي، مؤكدًا أن موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" وحده، يضم 100 ألف شخص، يكتبون منشورات بشكل يومي عن الإلحاد، وقضايا تخالف العقيدة، من خلال حسابات تحمل أسماء تدل على معتقداتهم، منها: "الجهر بالإلحاد ـ وهم الإله ـ الملحدون أيضًا يدخلون الجنة".

وشدد عمرو عبد المنعم، أن تلك الظاهرة، لا تواجه بالكلام فقط، وإنما بنشر الوعي، والثقافة، وتحديدًا بين الشباب، إذ إنهم الفئة الأكثر تعرضًا لمخاطر هذا الفكر المظلم.

وأشار في هذا السياق، إلى جهود الأزهر الشريف، ودار الإفتاء المصرية، في محاربة الإلحاد، والأفكار المغلوطة، من خلال إنشاء وحدة "رصد الإلحاد ومواجهته"، وأيضًا تسيير الحملات التوعوية في المحافظات.

وحذر الباحث في الشأن الإسلامي، من المنظمات المشبوهة، والتي تتخذ من حقوق الإنسان ستارًا، بهدف دعم الإلحاد، والأفكار المنحرفة، التي من شأنها تدمير شبابنا.

 

تعليقات