المنتخب الأولمبي يخسر أمام البرازيل بهدف ويودع الأولمبياد من الدور ربع النهائي

  • أحمد حماد
  • السبت 31 يوليو 2021, 7:12 مساءً
  • 97

خسر المنتخب الأولمبي لكرة القدم، أمام نظيره البرازيلي بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت، في إطار منافسات الدور ربع النهائي لدورة الألعاب الأولمبية "طوكيو ٢٠٢٠".

وتأهل منتخب البرازيل بهذا الانتصار إلى الدور نصف النهائي لأولمبياد طوكيو، حيث سينتظر الفائز من مباراة كوريا الجنوبية مع المكسيك، فيما فشل منتخب مصر في المضي قدما في البطولة، ليودع الأولمبياد من الدور ربع النهائي.

هدف المنتخب البرازيلي واللقاء الوحيد جاء عن طريق اللاعب ماتيوس كونها في الدقيقة ٣٨ من زمن الشوط الأول.

وكان المنتخب الأولمبي قد تأهل للدور ربع النهائي، بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد ٤ نقاط، ليبلغ دور الثمانية على حساب منتخب الأرجنتين، فيما بلغت البرازيل الدور ذاته بعد تصدر المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط.

ومع نهاية مشواره في أولمبياد طوكيو، لعب منتخب مصر أربع مباريات في الدورة، حيث فاز على أستراليا بهدفين دون رد، وتعادل مع إسبانيا بدون أهداف، وتلقى هزيمتين أمام الأرجنتين بهدف نظيف، والبرازيل بنفس النتيجة.

بدأ شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر، اللقاء بتشكيل مكون محمد الشناوي في حراسة المرمى، أحمد فتوح ومحمود حمدي "الونش" وأحمد حجازي و أسامة جلال وكريم العراقي في الدفاع، وأكرم توفيق وعمار حمدي ورمضان صبحي وطاهر محمد في الوسط، وأحمد ياسر ريان في الهجوم.

أما أندري جاردين المدير الفنى لمنتخب البرازيل فبدأ المباراة بتشكيل مكون من سانتوس في حراسة المرمى، وفي الدفاع داني ألفيس ونينو ودييجو كارلوس وأرانا، وفي خط الوسط دوجلاس لويز وبرونو جيماريش وأنتوني وكلاودينيو، وفي الهجوم ماتيوس كونها وريتشاليسون.

سيطر المنتخب البرازيلي على مجريات اللعب تماما في الشوط الأول، واستحوذ لاعبوه على منطقة وسط الملعب، فيما ركز منتخب مصر على تأمين دفاعاته بشكل قوي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة عن طريق رمضان صبحي وطاهر محمد طاهر.

وفي الدقيقة 13، وعلى عكس سير اللعب، كاد أكرم توفيق أن يسجل هدفا لمصر، بعدما اصطدمت برأسه الكرة بعد تشتيتها من الدفاع البرازيلي، لتمر الكرة بجوار القائم.

ورد المنتخب البرازيلي بتسديدة قوية في الدقيقة ١٦ عبر أنتوني تمر أعلى العارضة.. وفي الدقيقة ٢٩ تألق محمد الشناوي مرة أخرى وتصدى لتصويبة ريتشارلسون القوية بيسراه من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 38، أسفر الضغط الهجومي البرازيلي عن هدف التقدم الذي سجله ماتيوس كونها بتسديدة بيمناه من داخل منطقة الجزاء، مستغلا خطأ في تمركز مدافعي منتخب مصر، لينتهي الشوط الأول بتقدم البرازيل بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، استمر التفوق البرازيلي، وتصدى محمد الشناوي لفرصة خطيرة بعد انفراد لمهاجم البرازيل كونها في الدقيقة ٥٠، وبنجح الشناوي في تحويل الكرة لضربة ركنية.

وفي الدقيقة ٥٢، حاول منتخب مصر تشكيل ضغط هجومي على دفاعات البرازيل، ولعب طاهر محمد طاهر عرضية من الجانب الأيسر، ولكن يشتتها الدفاع البرازيلي بنجاح.

وفي الدقيقة ٦١، أجرى شوقي غريب تغييرين بنزول صلاح محسن وإمام عاشور بدلا من أحمد ياسر ريان وكريم العراقي، في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي، من أجل تعديل النتيجة.

وفي النصف ساعة الأخيرة، تحسن أداء منتخب مصر، وفي الدقيقة ٦٤، لعب رمضان صبحي ضربة ركنية لمنتخب مصر، حولها صلاح محسن بضربة رأسية، ولكن الكرة مرت أعلى العارضة.. فيما واصل محمد الشناوي التصدي للهجمات البرازيلية، وأنقذ مرمى منتخب مصر من فرصة هدف ثاني في الدقيقة ٦٦.

وفي الدقيقة ٧٠، سدد صلاح محسن تصويبة لم تكن قوية من على حدود منطقة الجزاء، تصل الكرة سهلة في يد الحارس البرازيلي.

وفي العشر دقائق الأخيرة، انحصر اللعب في وسط الملعب دون تشكيل خطورة على المرميين.. وأجرى شوقي غريب تغييرين جديدين بنزول ناصر منسي وناصر ماهر بدلا من عمار حمدي وطاهر محمد طاهر.

وفي الدقيقة ٨٥، أرسل أكرم توفيق عرضية خطيرة تصدى لها الدفاع البرازيلي، وسدد بعدها صلاح محسن تصويبة قوية أمسك بها الحارس البرازيلي بنجاح، لتنتهي المباراة بفوز البرازيل على منتخب مصر بهدف دون رد.

تعليقات