البشير المراكشي يحذر من الإلحاد في أسماء الله الحسنى

  • د. شيماء عمارة
  • الثلاثاء 27 يوليو 2021, 3:27 مساءً
  • 110
د. البشير المراكشي

د. البشير المراكشي

قال البشير المراكشي، إن الله له أسماء حسنى يظهر من خلال تفسيرها وفهمها أن الله هو الخالق الذي يقر له جميع الكون بالكمال والجمال والجلال.

وأضاف خلال حديثه في حلقة جديدة، من برنامج "ليطمئن قلبي"، أن أسماء الله الحسنى تتضمن صفات الله، وقدرته المطلقة في الكون، كما أن السنة النبوية تشير إلى تلك الصفات والمعاني بما يفسر جوهر هذه الأسماء.

وأوضح المراكشي، أن هناك أناس يلحدون في أسماء الله كما جاءت الآية الكريمة لتؤكد عليهم ذلك: "وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (180)" - الأعراف.

الملحدون يتجنبون التفكير والتفسير لما جاء متواترا عن السنة النبوية في معاني وصفات أسماء الله الحسنى، لأن الفطرة الإنسانية تقر فعلا بصفات الله التي جاءت في أسمائه، حيث إن أسماء الله توقيفية بلا زيادة أو نقصان: يضيف المراكشي.

وفسر المراكشي، أن اشتقاق أي اسم مخالف لما جاء في العقيدة الإسلامية من الكتاب والسنة، هو شيء من الإلحاد في أسماء الله، فاشتقاق اسم أو إطلاق اسم مختلف أو جديد لما جاء، ليس بالعمل الصحيح، وبعض الملحدين يحاولون إطلاق مشتقات غريبة لأسماء الله من باب السخرية من الإسلام والمسلمين، مما يوجب علينا التدبر والعمل على إدحاض تلك المحاولات لنشر وبث معلومات مغلوطة في صفات الله وأسمائه.

تعليقات