اليوم.. معهد جوته يستضيف جلسة عن مبادرات النشر في ظل جائحة كورونا

  • أحمد حماد
  • الثلاثاء 27 يوليو 2021, 2:31 مساءً
  • 148

 تستأنف، اليوم الثلاثاء، سلسلة اللقاءات التي ينظها معهد جوته بالقاهرة، في إطار برنامج "القاهرة.. الأمل يبدأ" الذي أطلقه معرض فرانكفورت للكتاب لدعم صناعة النشر في مصر، بالتعاون مع اتحاد الناشرين المصريين ومبادرة "أصوات عربية".

وتستعرض الجلسة مبادرات جديدة في مجتمعات النشر خلال فترة وباء كورونا، ويديريها الناشر شريف بكر وتتحدث فيها ميريام زيه وفاطمة عباس.

وميريام زيه التي درست الموسيقى والأدب الألماني والفلسفة في كولونيا وباريس وسان لويس بولاية ميسوري الأمريكية، تعمل ناقدة أدبية مستقلة ومقدمة برامج في الإذاعة العامة.

أما فاطمة عباس فهي مترجمة أدبية، وتعمل من خلال وكالتها الأدبية الخاصة - FALA- وهي مستشارة دولية للنشر والأدب، وواحدة من المؤسسين المشاركين لشبكة "ناشرين بلا حدود" مع أكثر من 4000 عضو في تجارة الكتب في جميع أنحاء العالم.

وشريف بكر هو مدير دار العربي للنشر والتوزيع درس في المدرسة الإنجليزية بمصر الجديدة في القاهرة، تخرج في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة القاهرة 1997، وهو عضو في اللجنة الثقافية العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب لست سنوات على التوالي، وعضو لجنة الكتاب والنشر في المجلس الأعلى للثقافة وعضو في المجلس التصديري المصري للطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية، وتم انتخابه عضوا في لجنة حرية النشر في اتحاد الناشرين الدولي لفترتين.

وشمل البرنامج سلسلة من اللقاءات تعكس خبرات وتصورات الناشرين في العالم لكيفية التغلب على صعوبات نشر وتوزيع الكتب في ظل جائحة كورونا مع التركيز على التجارب المصرية.

ويقول يورجن بوس المدير التنفيذي لمعرض فرانكفورت للكتاب: يأتي برنامج القاهرة.. الأمل يبدأ" في إطار مبادرة القصص الألمانية التي يرعاها معرض فرانكفورت، من أجل تعزيز الحوارالمهني بين صناع الكتب في البلدين؛ للكشف عن أفضل الممارسات في مجالات استراتيجية النشر والتسويق عبر الإنترنت وبيع الحقوق في بيئة تسمح بالتفاعل النشط مع الجمهور، معتبرا أن الهدف هو تقديم إشارات الأمل لصناعة النشر في هذه الأوقات الصعبة.

تعليقات