المساجد تعلن مشاركتها في حملة مكافحة المخدرات في سنغافورة

  • أحمد عبد الله
  • الإثنين 26 يوليو 2021, 4:25 مساءً
  • 112

أعلن 71 مسجدًا في "سنغافورة" عن مشاركتهم في حملة لمكافحة المخدرات، وتخصيص خطبة جمعة تُلقى في المساجد الـ 71، لتشجيع الشباب على عدم تناول المواد المخدرة، وكذلك التنويه بمخاطرها الصحية والاجتماعية.

 

وتم الإعلان عن مشاركة 71 مسجدًا لحملة مكافحة المخدرات في مسجد الأنصار أحد أشهر مساجد سنغافورة، وذلك بالتعاون مع مؤسسات رسمية واجتماعية وغيرها.

 


وانضم للمشاركة في الحملة كلٌّ من السيد عيسى مسعود الرئيس التنفيذي للمجلس الديني الإسلامي في سنغافورة، والأستاذ الدكتور محمد حنان حسن نائب المفتي.



ويرعى المكتب المركزي لمكافحة المخدرات في سنغافورة الحملةَ بالتعاون مع المجلس الديني الإسلامي في سنغافورة، تلك الحملة التي تتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يقام كلَّ عام في 26 من يونيو

 


وخلال صلاة الجمعة الماضية شدَّدت خطبة الجمعة التي أعدَّها مفتي سنغافورة بشكل خاص على أهمية مشاركة المجتمع في مكافحة تعاطي المخدرات وزيادة وعي الشباب.



كما تطرقت الخطبة إلى أهمية مساعدة الذين وقعوا في فخ تعاطي المخدرات، وأهمية تقديم الدعم المطلوب لهم للنهوض بهم، وجعْل حياتهم أفضلَ.


 


وأشارت الخطبة إلى الأثر الضار لتعاطي المخدرات الذي لا يقتصر على المتعاطي فقط، بل يتعدَّاه إلى الأطفال وأفراد الأسرة جميعًا.


 


كما تتضمَّن حملة مكافحة المخدرات في سنغافورة تعليق لافتات داخل المساجد تذكِّر المجتمع بأهمية مكافحة المخدرات، وتقدِّم يد المساعدة للمتعاطين.


 


وانطلقت حملة مكافحة المخدرات أول مرة في سنغافورة عام 2017 بدعم من 15 مسجدًا فقط، إلى أن وصل عدد المساجد المشاركة إلى 71 مسجدًا في العام الحالي.


 


ومن الجدير بالذكر أن متخصِّصين في الإدارة الدينية الإسلامية في "جمهورية تتارستان" التابعة لروسيا - كانوا قد عقَدوا سلسلة محاضرات ثقافية عبر شبكة الإنترنت حول "الوقاية من إدمان الكحول عن طريق الدعوة الإسلامية" بين سكان تتارستان



تعليقات