كيف تتناقش مع الملحد؟.. الدكتور تيري مورتنسون يوضح

  • د. شيماء عمارة
  • الأحد 20 يونيو 2021, 02:42 صباحا
  • 83
أرشيفية

أرشيفية

قال الدكتور تيري مورتنسون، الحاصل على الدكتوراه في تاريخ الجيولوجيا، إن علينا أن ندرك كيف نتحدث إلى الملحد، فالملحد قد يكون أقرب ما يكون للرجوع إلى الله إذا وجد طريقة ملائمة لنفسيته دون التعمد بإهانته.

وتابع في مقال له نشرته  مجلة "Answers in Genesis"، أن طريقة تفكيرنا ستؤثر في الآخرين على طريقة حديثنا معهم، بغض النظر عن مدى عدوانيتهم، فإن الملحدين هم من نسل آدم، صنعوا على الصورة التي خلقهم الله عليها، والملحدين يخدعهم الشيطان الذي أعمى أذهانهم.

وأضاف، على الرغم من احتجاجهم على عكس ذلك، فإن الملحدين يعرفون الله حقًا، من خلال ضمائرهم، لكنهم يكتمون هذه الحقيقة بسبب عنادهم وكبرهم، فكيف نتحدث مع ملحد إذن؟

إذ ندرك الحقائق المذكورة أعلاه، يجب أن نكون وقورين وهادئين مع الملحد، بغض النظر عن عداءه، يجب أن نرد بكلمات لطيفة، طالبين مناقشة سلمية وعدم رد الشر بالشر. مهمتنا ليست القتل ولكن مهمتنا الحقيقية ردهم إلى الحياة، فالحياة معناها الحقيقي في الدين والإيمان بالله.

ووصى مورتنسون، بأنه علينا أن نتحلى بالصبر والرفق والتواضع في المناقشات المنطقية التي ليس فيها تجرؤ على الله، لكن يتعين علينا أن نشير بجرأة إلى رفض المستهترين المتكرر لسماع كلام الله والاعتراف به، يجب أن نفعل ذلك بشكل متواضع فيه صبر، وليس بهجمات شخصية لاذعة.

وقال مورتنسون، أخيرًا كيف يجب أن نتحدث عن ملحد؟ يجب أن نراقب أقوالنا، وننتبه لما نقول دون فخر أو بغض، فالدعوة إلى الله تكون بالرفق والتواضع، فلولا نعمة من الله في حياتك، لكنت أنت أيضا ملحدًا.

ترجمة: د.شيماء عمارة

تعليقات