رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

النهج العلمي وفشل الموضوعية

  • الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

مناقشة كتاب "كراهية الإسلام" في النقاد الأردنيين

  • جداريات Ahmed
  • الأربعاء 21 أغسطس 2019, 08:06 صباحا
  • 537
جانب من الندوة

جانب من الندوة

 

 ناقشت جمعية النقاد الاردنيين برئاسة  الدكتور زياد ابو لبن كتاب تحت عنوان "كراهية الاسلام" للناقد والمترجم الزميل فخري صالح في ندوة مساء امس الثلاثاء في قاعة غالب هلسة برابطة الكتاب الاردنيين بعمان .

وفي بداية الندوة  التي أدارها الدكتور احمد ماضي  انه بحسب ما جاء في الكتاب فإن اهتمام وسائل الإعلام في الغرب بالعرب والمسلمين بدأ  في عام 1973، على أثر وقف تزويد الدول الغربية بالنفط العربي، ما أوجد مساحة واسعة للباحثين والدارسين للاشتغال في الدراسات العربية والإسلامية تحت مسمّى "دراسات المناطق."

وأوضح أبولبن في كلمته أن الحرب في افغانستان ضد الوجود السوفييتي، وكذلك أحداث 11 سبتمبر 2001، دفعت لاهتمام متزايد بمنطقة الشرق الأوسط بشكل كبير ، فلم يقتصر الأمر على مراكز البحث والاستشارات فحسب، بل تعدى الأمر إلى وزارات الخارجية وأجهزة المخابرات الأميركية والغربية، وأسهم صعود الإسلام السياسي في العالم إلى حرب لا هوادة فيها على الإسلام، فبرز تكتل غربي بما فيه أميركا التي تقود الحرب ضد ظاهرة الإرهاب الإسلامي، فأصبح هناك عدو جديد لها بعد انهيار الاتحاد السوفييتي  وفقا لوكالة الأنباء الأردنية .

وأشار أبو لبن  إلى أن كتابات برنارد لويس المستشرق البريطاني- الأميركي، وصموئيل هنتنغتون، و ف.س. نايبول، حول العالم الإسلامي وخطر المسلمين وديانتهم على الغرب وعلى العالم، لافتا في الوقت نفسه إلى أن المؤلف فخري صالح يرى "أن الاستشراق الجديد يتقاطع مع الاستشراق القديم بتركيزه على بناء تصورات أيديولوجية حول الإسلام والمسلمين، دون السعي إلى تقديم معرفة نظرية وتطبيقية حقيقية.  

وخلص ابو لبن إلى أهمية هذا الكتاب الذي يتناول هذا الصراع الجديد في العالم، معتبرا انه يشكّل رؤية جديدة للعالم، من منظور غربي استشراقي، وهو جهد كبير قدمه الكاتب والناقد والمترجم فخري صالح للقارئ العربي والغربي، بل أكاد أجزم، أنه من الكتب الوازنة، التي تستحق القراءة والترجمة.

 

تعليقات