مايا مرسي: مصر حققت خطوات ثابتة وجادة بملفات حقوق المرأة

  • أحمد حماد
  • الثلاثاء 25 مايو 2021, 2:24 مساءً
  • 432
المجلس القومي للمرأة

المجلس القومي للمرأة

أكدت رئيسة المجلس القومي للمرأة الدكتورة مايا مرسي أن مصر حققت خطوات ثابتة وجادة بملفات حقوق المرأة على الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية، خلال ال6 سنوات الأخيرة، في مجال دعم وتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.

جاء ذلك خلال مشاركتها في الجلسة الافتراضية التي نظمتها السفارة المصرية في واشنطن، لمساعدي أعضاء الكونجرس الأمريكي، بمجلسي النواب والشيوخ حول حقوق وتمكين المرأة في مصر، والتي تأتي في إطار سلسلة من الجلسات التي تنظمها السفارة منذ بدء دورة الكونجرس الجديدة 117 فى إطار تواصل نشط بمجلسي النواب والشيوخ؛ لشرح مواقف مصر من القضايا الداخلية والاقليمية المختلفة.

شارك في الجلسة ممثلون عن وزارة الخارجية الأمريكية من إدارة الديمقراطية وحقوق الإنسان، وشئون المرأة العالمية، وممثلاً عن مكتب المفوضية الأمريكية للحرية الدينية الدولية، فضلاً عن بعض ممثلي بعض مراكز الفكر.

وعرضت رئيس المجلس - خلال الجلسة - الجهود التي يبذلها المجلس في دعم حقوق المرأة وتمكينها في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومجال الحماية من العنف، موضحة أن المجلس هو الآلية الحكومية المعنية بالنهوض بأوضاع المرأة في مصر وجرى تأسيسه في عام 2000، واستعرضت اختصاصاته وتشكيل اعضائه ولجانه وفروعه بجميع محافظات الجمهورية .

وقالت رئيسة المجلس إن المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها بفضل وجود ارادة سياسية قوية حكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يؤمن أن تمكين المرأة هو واجب وطني، فضلاً عن ما ورد في دستور 2014، الذي اشتمل على أكثر من 20 مادة دستورية لضمان حقوق المرأة في شتى مجالات الحياة.

وأشارت الى أن مصر هي الدولة الأولى في العالم التي أطلقت الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030؛ بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، واعتمدها رئيس الجمهورية في عام 2017 (عام المرأة المصرية)، وأقرها كخارطةِ طريقٍ للحكومةِ المصريةِ، وتحتوى على 34 مؤشراً، وأربعة أعمدة هي: التمكين السياسي والاقتصادي، والاجتماعي، والحماية، والتشريعات والثقافة كركائز متقاطعة.

وأوضحت أن المجلس أنشئ مرصد مصر الوطني للمرأة؛ لرصد وتقييم التقدم وخطوات تنفيذ مؤشراتِ الاستراتيجية، مشيرة الى صدور الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، والاستراتيجية الوطنية لمكافحة الختان، والاستراتيجية الوطنية لمناهضة الزواج المبكر.

وعرضت الدكتورة مايا ما تحقق للمرأة من إنجازات ومكتسبات فى جميع محاور الاستراتيجية الوطنية لتمكينِ المرأةِ المصريةِ ومن بينها ارتفاع نسبةِ تمثيل المرأةِ في البرلمانِ المصريِ إلى 28% ، و14% بمجلس الشيوخ، ووصلت نسبة السيدات في مجلسِ الوزراءِ إلى 25% ، و ارتفاع نسبةُ النساءِ اللائي يحملْن حساباتٍ بنكيةٍ إلى 27٪ بعد أن كانت 9%، ونسبة النساء اللاتي يملكْن شركات خاصةً 16٪ ، ونسبةُ المستثمرات في البورصة وصلت إلى 30٪.

وأكدت أن مصر تعد الدولة الثانية عالمياً، التي تطلق جائزة ختم المساواة بين الجنسين للمؤسسات الخاصة والعامة، وجهاز تنمية المشروعات هو أول جهة تحصل عليها بمصر والمنطقة العربية.

ولفتت إلى إطلاق محفز سد الفجوة بين الجنسين مع المنتدى الاقتصادى العالمى و يعد منصة للتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لدعم تمكين المرأة، كما وقع البنك المركزي المصري مذكرة تفاهم غير مسبوقة عالمياً مع المجلس القومي للمرأة ، واُطلقت خطط الادخار المالي في القري.

وقالت إنه على مدار الأعوام الأخيرة، أُقرت قوانين و أدخلت عليها تعديلات لتؤكد وتستكمل هذا الطريق بما يكفل للمرأة المصرية المساواة الكاملة والفرص المتكافئةَ، من بينها اصدار قانون بتجريم الحرمان من الميراث ، وتغليظ عقوبتى ختان الإناث و التحرش الجنسي ، وصدر قانون تنظيم عمل المجلس القومي للمرأة.

وأضافت أنه في عام 2020 وخلال تفشي فيروس الكورونا، صدر قانون لمواجهة المتهربين من دفع النفقة ، وقانون حماية البيانات الشخصية ، وتم تعديل قانون تنظيم بعض أوضاع وإجراءات التقاضي فى مسائل الأحوال الشخصية المتعلقة بالولاية على المال.

ولفتت إلى صدور قانون بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية بالنص على عدم الكشف عن بيانات المجنى عليها في جرائم التحرش والعنف وهتك العرض وقانون بتجريم وتوصيف التنمر لأول مرة.

وفي إطار التعامل مع تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، أكدت الدكتورة مايا مرسى أن مصر كانت أول دولة في العالم تصدر ورقة سياسات حول الاستجابة للاحتياجات الخاصة للمرأة والفتاة في إطار التعامل مع الجائحة اشتملت ورقة السياسات علي أربعة مكونات رئيسية لتحد من تداعيات الفيروس علي المرأة وهى المكون الانساني ، والمرأة واتخاذ القرار ، والتأثير علي الفرص الاقتصادية ، وتعزيز البيانات والمعرفة.

ولفت إلى أن المجلس أطلق المجلس آلية لرصد ومتابعة تنفيذ تلك السياسات، وخرجت 5 نسخ من هذه الآلية، كما تم رصد أكثر من 165 تدبيرا وقرارا وإجراء وقائيا داعما للمرأة المصرية منذ تفشي الفيروس وحتي يناير 2021.

من جانبه، استعرض سفير مصر بواشنطن السفير معتز زهران - في الجلسة - الدور المركزي الذي لعبته المرأة فى الحياة السياسية والاقتصادية بمصر عبر التاريخ، وقيادة مصر للحركة النسوية في العالم العربي خلال أوائل القرن الماضى، والاسهامات العديدة للمرأة المصرية في الفنون والثقافة والسينما والحياة السياسية.

وألقى الضوء على انتخاب أكبر عدد من النساء في تاريخ الحياة النيابية المصرية خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة بمصر؛ إذ وصل عددهن 162، وهو ما يتجاوز عدد النساء المنتخبة في انتخابات الكونجرس الأخيرة التي وصل عددهن 142.

تعليقات