القاهرة كابول يناقش قضايا معاصرة بأحداث تاريخية

  • د. شيماء عمارة
  • الخميس 15 أبريل 2021, 5:22 مساءً
  • 80
مسلسل القاهرة كابول

مسلسل القاهرة كابول

يناقش المسلسل الجديد"القاهرة كابول" قضية مهمة وهي تحول الإنسان الوسطي لشخص إرهابي، لا يعبأ بمصلحة بلدةه ويتلذذ بالقتل و التخريب.

وشهدت أحداث الحلقة الثانية من المسلسل حوارا ساخنا، ضم الأبطال الأربعة وهم فتحي عبد الوهاب، والذي يجسد دور الإعلامي، وخالد الصاوي ويلعب دور رجل الأمن، و أحمد رزق ويتقمص دور الفنان، وطارق لطفي الذي يجسد شخصية "الشيخ رمزي".

ويدفعهم الحديث إلى العودة لأيام الطفولة، و يتم استعراض الظروف التي نشأ فيها "الشيخ رمزي" ويسترجع في هذه اللحظة مشهد اغتيال الرئيس محمد أنور السادات، عندما يذهب في سن الطفولة ليخبر جاره ومعلمه، فيسجد المعلم على الأرض فرحا باغتيال السادات، ويندهش الطفل ويسأله عن السبب الذي أسعده في هذا الخبر الحزين، بينما تبكي والدته حزنا على السادات.

ومن هنا يبدأ المعلم المتطرف في تغيير أفكار الطفل واستقطابه حتى إنه ينصحه بعد الصلاة مع والده ويقنعه بهذا الأمر، وعندما يكبر الصغير يتحول إلى "الشيخ رمزي".

مسلسل "القاهرة كابول" من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج حسام على، ويشارك في بطولته نبيل الحلفاوي، وحنان مطاوع.

تعليقات