مجمع الملك فهد يقدم المصحف الشريف للعالم .. بـ ٧٨ لغة

  • جداريات Ahmed
  • الإثنين 27 مايو 2019, 7:44 مساءً
  • 324
مجمع الملك فهد لطباعة المصحف

مجمع الملك فهد لطباعة المصحف

 أصبح  مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف, معلماً حضارياً بارزاً, وصرحاً ثقافياً شامخاً, وهو معني بطباعة المصحف الشريف, وشاهداً على الخدمة والرعاية التي توليها المملكة العربية السعودية لخدمة الإسلام والمسلمين في كل ربوع العالم الإسلامي وغير الإسلامي  من خلال تدشين هذا المجمع المتخصص في طباعة المصحف الشريف وتسجيل تلاوته بالروايات المشهورة في العالم الإسلامي، وترجمة معاني القرآن الكريم التي وصلت إلى (78) ترجمة شملت إصدارات المجمع البالغة ٣٢٠ مليون نسخة على مدى ٣٤ عامًا من تدشينه .

ويحظى المجمع باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ليكمل مسيرته العطرة في العناية بعلوم القرآن الكريم، والسنة النبوية، وبالبحوث والدراسات الإسلامية، إذ يعد مرجعاً علميًا موثوقاً في خدمة كتاب الله تعالى، سواءً على صعيد طباعة المصاحف التي يُقرأ بها في أنحاء العالم الإسلامي، أو على علوم القرآن الكريم، وتفسيره، وترجمته، وتسجيل تلاواته بالروايات القرآنية منذ تم افتتاحه عام 1405هـ .

وتتولى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الإشراف على المجمع بهيئة عليا تختص برسم الخطط والأهداف العامة للمجمع وسياسات تطبيقها، والإشراف على تنفيذها، والموافقة على طلبات التعاون الواردة من خارج الوزارة، ودراسة ما يعرض عليها من الأمانة العامة للمجمع، وإقرار برنامج إنتاج إصدارات المصحف الشريف، وترجمات معانيه إلى مختلف اللغات، والموافقة على اختيار القرّاء للمصحف المرتل، والموافقة على ما يتم اختياره من مركز الدراسات القرآنية، ومركز الترجمات من الكتب، والموضوعات العلمية تأليفاً، وتحقيقاً، وترجمة، ونشراً، وإقرار الميزانية للأمانة العامة للمجمع، واتخاذ ما تراه محققاً للمصلحة العامة في الحالات المستجدة من الأمور التي لم يرد ذكرها في اختصاصات الأجهزة المختلفة، والاطلاع على التقرير السنوي للمجمع, والبت في الأمور التي يتضمنها .

وتصل الطاقة الإنتاجية للمجمع إلى 13 مليون نسخة من مختلف الإصدارات سنوياً، وزادت الكميات التي أنتجها المجمع عن (320) مليون نسخة موزعة بين مصاحف كاملة وأجزاء وترجمات وتسجيلات وكتبٍ للسنة والسيرة النبوية وغيرها .

وأحرز المجمع عدداً من الجوائز التي شملت جائزة المدينة المنورة، وجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة، وجائزة دبي للقرآن الكريم (الشخصية الإسلامية لعام 1429هـ)، وجائزة أفضل موقع إلكتروني قرآني من رابطة العالم الإسلامي- الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم -، وجائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءته وتجويد تلاوته .

تعليقات