في ذكرى وفاته.. محطات في حياة مصطفى عبد الرازق شيخ الأزهر ورائد الفلسفة الإسلامية

  • أحمد حماد
  • الإثنين 15 فبراير 2021, 4:20 مساءً
  • 38
مصطفى عبد الرازق

مصطفى عبد الرازق

تحل اليوم الـ 15 من فبراير، ذكرى وفاة شيخ الأزهر الأسبق، فضيلة الإمام الأكبر، الشيخ الفيلسوف، مصطفى عبدالرازق، والذي توفى عام 1947 م .

وُلد الشيخ مصطفى عبدالرازق عام 1885م، على الأرجح، في قرية أبي جرج، إحدى قرى محافظة المنيا.

حفظ القرآن الكريم صغيرًا، ثم أرسله والده إلى الأزهر للتعلم، فنبغ وفاق أقرانه، حتى حصل على شهادة العالمية في 29 يوليو سنة 1908م.

وفي 23 يونية سنة 1909م سافر الشيخ إلى فرنسا، لدراسة اللغة الفرنسية والفلسفة في جامعة السوربون؛ وبعد عودته إلى مصر عُيِّنَ مُوظَّفًا في مجلس الأزهر الأعلى، ثم سكرتيرًا للمجلس الأعلى للأزهر والمعاهد الدينية، وفي سنة 1920م صدر قرار من مجلس الوزراء بتعيين الشيخ مصطفى عبدالرازق مُفتِّشًا بالمحاكم الشرعيَّة.

وفي نوفمبر سنة 1927م نُقل إلى الجامعة أستاذًا للفلسفة، ثم اختير وزيرًا للأوقاف في سنة 1938م.

وفي 27 من ديسمبر سنة 1945م تولَّى الشيخ الإمام مصطفى عبدالرازق مشيخة الأزهر الشريف، فعَمِلَ على النهوض بالأزهر وتكثيف العمل لأداءِ مهمته.

ترك الشيخ الفيلسوف مصطفى عبدالرازق للمكتبة العربية والأزهرية والإسلامية إرثًا خالدًا من المؤلفات، أبرزها: كتاب "التمهيد لتاريخ الفلسفة"، وكتاب "الدين والوحي في الإسلام".

وفي 15 فبراير سنة 1947م، توفِّي الشيخ مصطفى عبدالرازق، بعد أن ترأس في اليوم نفسه جلسة المجلس الأعلى للأزهر، فرحمه الله عزَّ وجلَّ، وجزاه خيرًا على ما قدَّم من جزيل الأعمال.

تعليقات