رئيس مجلس الإدارة

د. حسام عقل

إحسان محرم في حواره مع جداريات: أطالب باستعادة رفات البطل سليمان الحلبي من فرنسا

  • أحمد عبد الله
  • الجمعة 16 أكتوبر 2020, 1:59 مساءا
  • 75

أجرى الحوار - الكاتبة راوية حسين


انطلاقًا من مبادئ ملتقى السرد العربي الدائم بالقاهرة، ورائده الدكتور حسام عقل خرج للعالم العربي هذا المواطن المصري "إحسان محرم" والذي يطالب باسترداد رفاة "سليمان الحلبي" قاتل " كليبر". 

وقد تم اللقاء الأول له مع د. حسام عقل أستاذ النقد الأدبي بكلية التربية - جامعة عين شمس، بندوة أقيمت بملتقى السرد العربي بسبتمبر الماضي، ويوالي موقع جداريات متابعته لما جاء به المهندس المصري وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ حسام عقل حيث التقي سيادته مع المهندس / إحسان محرم منذ بضعة أيام وكان لي شرف الحضور معهما لإجراء وتوثيق هذا الحوارالتاريخي, الإنساني والذي يدور حول أهمية المطالبة بإسترداد (رفات) المناضل / سليمان الحلبي الذي قتل (كليبر) قائد الحملة الفرنسية على مصر (1798 -1801 م) حيث قتله طعنًا ببهو قصره, وقد قام الفرنسيون بعد إعدامه "بالخازوق" بالاحتفاظ بجمجمته في متحف "الإنسان" بفرنسا.


بدأ الحوار بالتعرف على شخصية المهندس / إحسان محرم : فهو مهندس نسيج مصري يعيش بولاية نيويورك الأمريكية منذ 25 عام وهو المطالب بشن حملة دعائية لمطالبة فرنسا باسترداد (رفات) سليمان الحلبي من متحفها.


وإلى نصّ الحوار:


- ما هو سبب إهتمامك بهذه الحملة الدعائية ؟

إنها غيرة المصري على مناضل عربي كان له الفضل الأول في القضاء على الحملة الفرنسية على مصر، وعندما سافرت إلى فرنسا قمت بزيارة متحف الإنسان والذي أسميه متحف (العار)، حيث يوجد عروضًا سيئة للإنسان ومنها عرض لجمجمة وأسنان سليمان الحلبي بصندوق زجاجي ومكتوب عليه (المجرم) مما يثير غضب أي عربي ومسلم.


- وكيف بدأت الحملة؟

قرأت خبرًا بشهر يوليو الماضي عن استرداد الجزائريين لرفاة " 24 " مجاهدأ لهم من هذا المتحف الذي يضم مايزيد عن "5000" جمجمة مجهولة ومما جذب انتباهي أن الجزائريين عند استلامهم للـ"24 "صندوقًا كانت سعادتهم الأكبر برفاة الشهيد / "موسى بن الحسن الدرقاوي " المصري الذي ولد بالقرب من مدينة دمياط والذي شارك في ثورة الجزائر من خلال المقاومة الشعبية وقد تم إعدامه من قِبل القضاء الفرنسي ونُقلت رفاته لنفس المتحف بفرنسا , ومن هنا بدأت متابعة أحقية مصر بالمطالبة باسترداد رفاة المناضل "سليمان الحلبي" , بل ومما يشجع على التفاؤل هواختلاف الفكر الحاكم الحالي للأفضل.


- ماذا عن كيفية نظرة العالم لسليمان الحلبي ,خصوصًا مصر والعالم العربي وكذا فرنسا ؟


أسليمان الحلبي يُدَرَس في كتب التاريخ المصري على أنه البطل المناضل , الشهيد وصاحب الفضل الأول في القضاء على الحملة الفرنسية على مصر , كما أن له شارع بإسمه وهو شارع "سليمان الحلبى بوسط البلد" , أما فرنسا فمن المؤكد أنها تلقبه بالمجرم , وأما العالم العربي فينقسم الرأي فيه بين من يراه البطل المناضل ومن يتهمه أنه مجرم مأجور .


- ما هي الخطوات  في هذه الحملة الدعائية المنشودة ؟

بدأ تالخطوة الأولى بحضور الندوات الثقافية لعرض الأمر وطلب الدعم والتأييد من فئات الأدب والإعلام والتاريخ بمصر، وقد حضرت بالفعل ندوة بملتقى السرد العربي برعاية "د. حسام عقل " وتبادل الحوار في هذا الشأن .

أما الخطوة الثانية فسوف تكون مراسلة فرنسا لرفع دعوى لاسترداد هذه الرفاة.


- وهل سترفع الدعوى كفرد مصري أم باسم مصر ؟


باسم مصر، وسيتم التواصل مع وزارة الخارجية المصرية لتبني الأمر بشكل رسمي يليق بمصر,  وقد تم التواصل مع الأزهرالشريف من قبل، حيث أنه قد تم الإعتداء على الأزهرالشريف أثناء الحملة الفرنسية وكذا على الشيخ أحمد الشرقاوي الذي تتلمذ سليمان الحلبي على يده , وقد تم إعدام هذا الشيخ بالمقصلة أمام تلميذه سليمان الحلبي،  وبقي طريق التواصل مع السلطات المعنية بذلك , وبذلك ستكون هذه هي الخطوة الثانية . 

أما الخطوة الثالثة فسوف تكون مخاطبة للبعثة الفرنسية بنيويورك وتقديم الطلب بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية 


- وما هي حيثيات هذا الطلب.. وما هو الدافع المقبول قضائيًا ؟

أولًا / أنه تم حرق ذراعه الأيمن أثناء التحقيق معه , وهذا مخالف للقانون والأعراف والإنسانية

ثانيًا : الطريقة التي تم إعدامه بها وهي طريقة الخازوق هي طريقة منافية لقوانين العالم العرفية والقضائية والإنسانية .

وأخيرًا تم الحديث عن أهمية دورالمجتمع الثقافي لدعم هذا المشروع التاريخي مع التأكيد على التفاؤل

تعليقات