أغنية لحارس الخضار.. قصيدة للشاعر السعيد عبد الكريم

  • سعيد صادق
  • الأربعاء 29 يوليو 2020, 6:24 مساءا
  • 31

الشاعر السعيد عبد الكريم

عندما

يختلي الموتُ بي

فأرى وجهَهُ

 في غُبَارِ السُّدَى

دائرةْ

و

لكلِّ مجيئٍ

 رحيلٌ

عدا غربةِ المتعبينَ 

وأفئدةِ الشعراءِ

وبعضِ 

رمادِ الأسئلةْ

............

كان لي

عشبةٌ

 من خضارٍ

تدبُّ على ضخرهٍ

 أرنب طفلةٌ عينُهُ عَيْنُهَا

واسْمُها (....)

ـ في لغات الذين أحبوا

 تسمي النساء بأسمائِهِنَّ

كهندٍ وخولةَ

حتى تفوحَ عطورٌ لهنَّ

..وتمضي لضوءٍ خفيضٍ وَلِهْ ـ


قال لي

 صاحبٌ

جاء ظلٌّ لنا

في النهار البعيد تمايل حتى استوى عودُهُ

ثم مر على غفلةٍ

عُمْرُةُ  

فانتبهْ


قلت سوف

أمرُّ

ـ برغم اتساع الأماني 

وضيقِ الممرِّ ـ

 رصيفَ الحياةَ

إلى أَوَّلِهْ


 عندما

يختلي الموت بي 

صمتهُ

 كم يشي

 بالذي قِيلَ لَهْ !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من ديوان (سبخ الأضرحة)

تعليقات