قصة أربعة أشقاء في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي

  • سعيد صادق
  • الخميس 21 مايو 2020, 7:51 مساءا
  • 79

صورة أرشيفية

مسلسل الاعتقالات التي ضمن سلسلة جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين معروف ومتواصل لكن من يستوقفك بعض قصص هذا المسلسل ومن هذه القصص، قصة اعتقال أربعة أشقاء من عائلة تدعى عائلة أبو هشهش من مخيم الفوار في الخليل، ولا يكتفي الاحتلال بذلك بل يهديد العائلة باعتقال شقيقهم الخامس.

قصة الأشقاء الأربعة سردها نادي الأسير الفلسطيني، في بيان له، تداولته وسائل إعلام فلسطينية، جاء فيه: إن سلطات الاحتلال اعتقلت أحمد إسحق أبو هشهش (22 عاما)  في شهر تشرين الأول 2019، وحولته إلى الاعتقال الإداري، وأصدرت مؤخرا أمر اعتقال إداري بحقه للمرة الثانية ولمدة ستة أشهر، كما حولت شقيقه محمود (31 عاما)،  والذي اعتقل في تاريخ الـ5 الجاري إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر.

فيما تواصل سلطات الاحتلال التحقيق مع الشقيقين محمد ومجدي في مركز تحقيق "عسقلان"، علما أن محمد (21 عاما)، اعتقل مع شقيقه محمود في الخامس من أيار الجاري، أما مجدي (19 عاما) جرى اعتقاله في 18 الجاري.

ولفت النادي إلى أن محمود وشقيقه أحمد تعرضا للاعتقال عدة مرات على مدار السنوات الماضية.

وأضاف، أن عائلة الأسرى أبو هشهش نموذج، للعشرات من العائلات الفلسطينية التي يواصل الاحتلال استهدافها، من خلال عمليات الاعتقال المتكررة، والذي يرافقها عمليات تنكيل وتهديد متواصلين.

 وجدد النادي دعوته المستمرة للمؤسسات الحقوقية الدولية، بأن تتخذ دورا أكثر فاعلية في الكشف عن جرائم الاحتلال اليومية، ووضع حد لها.

تعليقات