عباس قاتل.. قصة قصيرة للكاتب خالد بدوي

  • سعيد صادق
  • الإثنين 18 مايو 2020, 07:17 صباحا
  • 333

الروائي خالد بدوي

أمي المصاحبة للفراش، حكت قصة زواج جدَّتها، تزوجها جدي عباس قهرًا منذ ألف سنة، عاشت في سوق النخاسة تحبل وتلد، أنا آخر مولود لها. 

قالت: احمل لواء أجدادك، أمسى ضريح جدي مزارا نلتمس منه البركة فاقتديت.

كبرت فكبر بداخلي عباس، أمي أثنت على زوجتي، زوجتى تفوهت فقُطعت كل أوصال رحم أمي، أطفالي يختطف كل منهم ثدي أُمه فصاروا لِئامًا، أمست بيوت أبنائي كبيت العنكبوت، شبت في البيت الكبير نارا.

عُدت إلى المحراب أفتش عن كتاب البطولات، أقلب الصفحات عثرت على صورة جدتي ذات الملامح المتآكلة والجسد النحيل، لم أجد إلا كلمة (عباس) باللون الأحمر.

تعليقات