الشاعر عبد الستار سليم يكتب: ماذا تعرف عن فن الواو ؟.. الحلقة الثامنة

  • معتز محسن
  • الخميس 13 فبراير 2020, 8:45 مساءا
  • 168

رائد فن الواو الشاعر عبد الستار سليم

يقولون إن مربعات "فن الواو" هي وعاء للحكمة وتلخيص للمعاني الكبيرة ذات
الطابع الفلسفي في الموروث…
وكما هو معروف عن الفن عمومًا- وفن القول خصوصًا- أنه كثيرًا ما يلجأ إلى 
التورية، والكلام غير المباشر ،حتى يستطيع الإفلات من الرقابة الصارمة أو الوقوع تحت طائلة القانون (إذا ما انتقد الحاكم المملوكي أو التركي إبّان حكمهم لمصر ) لذا تعتمد طريقة القول في "فن الواو" على التداخل الصوتي، من حيث التقطيع والاتصال، الذى يحافظ على القوافى المنطوقة لا المكتوبة، لأن المعتبر فى تقطيع الشعر اللفظ لا الكتابة، لأنه سابقها، ولأنها تصويره وتصوير الشيء متأخر عنه، ففى التقطيع العروضى ما يُنطق يُكتب. ومالا يُنطق لا يُكتب … كما أن الجميع متفقون على أن جماليات " فن الواو" هى جماليات شفاهة، لا جماليات كتابة ، إذ إن الكتابة الحالية تحل كل مغاليق جناساته - فى القوافي بالذات - فيفقد كثيرًا من بهائه وروعته كفن شعبي شفاهي.
و" فن الواو" هو قالب قولي محدد الهُويّة، صارم الملامح، سهل الحفظ والتناول- وكلها خصائص جنوبية تتسم بلفح الشمس وصهد الهجير- وهو يعتني بالوزن والقافية، اللغة والقافية- فيه - تلعبان الدور الأكبر فى القول، كما أنه يتميز بقصر الجملة وعمق المعنى، والمشاركة الوجدانية بين الشاعر والمتلقي، وأيضا هو صالح لاستيعاب القص الملحمى، فمثلاً  السيرة الهلالية - الصعيدية -مصاغة على هذا القالب …!

***
( يتبع )

تعليقات