نور الحراكي يكتب : الوجه الآخر للحب

  • أحمد بدر نصار
  • السبت 08 فبراير 2020, 2:32 مساءا
  • 182

الروائي نور الحراكي

مما لا شك فيه أن لكل منا تجربة في حياته تسمي ( الحب الأول) يعيش خلالها الإنسان حالة من الوعي واللا وعي ، حالة يري بها العالم الوردي وجمال الأشياء من حوله ، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن في بعض من الأوقات ، ليري الوجه الآخر من الحب ، العذاب ، البكاء ، الخيانة في أقبح صورها ،ليس الحب الأول دائما يكون جرمًا محرمًا ولكن الكثير منه يكون ذلك ، ليبقي السؤال دائما لماذا نحب ؟ لماذا نعشق ؟ لماذا ندعي العقل والثبات العاطفي ولكن نفعل عكس ذلك ؟ هل نستطيع حقا العيش دون حب ؟ هل نستطيع التخلص من تجربة الحب الأول ؟

نعم. يا سادة نستطيع التخلص من وهم الحب الأول ، ولكن علينا أن نكون دائما علي أتم استعداد بأنه ليس هناك حب ابدي في هذه الحياة سوي حب الوالدين ، علينا قبل الدخول في علاقة ما أن نكون مستعدون لحصانة الصدمة ونتوقع الخيانة دائما ، ربما أكون قد جعلت من الحب الوجهة المقابل للخيانة ولكنني أري بأنه لا يوجد حب ابدي في هذا العالم .

 

تعليقات