وسط إجراءات الاحتلال المشددة 45 ألفا يؤدون الجمعة في "الأقصى"

  • أحمد بدر نصار
  • الجمعة 13 ديسمبر 2019, 4:08 مساءا
  • 157

المسجد الأقصى

 أدى نحو 45 ألف مواطن، صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في محاولة منهم لمنع اكبر عدد ممكن من المصليين ضمن محاولات الاحتلال المستمرة لغياب هوية القدس .

  ووفي بيان صحفي لها اليوم الجمعة أوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن المواطنين أدوا الصلاة في "الأقصى" رغم إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المشددة عند بواباته وفي محيطه، من تفتيش للشبان والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية.

والجدير بالذكر أن المسجد الأقصى أحد أكبر مساجد العالم وأحد المساجد الثلاثة التي يشد المسلمين الرحال إليها، وهو أيضًا أول القبلتين في الإسلام. يقع داخل البلدة القديمة بالقدس في فلسطين. وهو كامل المنطقة المحاطة بالسور واسم لكل ما هو داخل سور المسجد الأقصى الواقع في أقصى الزاوية الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة المسورة.

تبلغ مساحته قرابة 144,000 متر مربع، ويشمل قبة الصخرة والمسجد القِبْلي والمصلى المرواني وعدة معالم أخرى يصل عددها إلى 200 معلم. ويقع المسجد الأقصى فوق هضبة صغيرة تُسمى "هضبة موريا"، وتعد الصخرة أعلى نقطة فيه، وتقع في قلبه.

ذُكر المسجد الأقصى في القرآن الكريم " سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ "  سورة الإسراء، الآية 1. وهو أحد المساجد الثلاثة التي تُشد الرحال إليها.

 

 

تعليقات