الثقافة الفلسطينية تنعى الأديب والمترجم صالح علماني

  • أحمد بدر نصار
  • الثلاثاء 03 ديسمبر 2019, 4:00 مساءا
  • 48

المترجم صالح علماني

    نعت وزارة الثقافة الفلسطينية الأديب والمترجم الفلسطيني المعروف صالح علماني الذي وافته المنية في إسبانيا.

واعتبرت الثقافة في بيان لها على لسان وزيرها عاطف أبو سيف  ليوم الثلاثاء، أن رحيل علماني يعتبر خسارة للثقافة الفلسطينية والعربية والعالمية، إذ يعتبر أحد رموزها وأعلامها الأدبية، وعمل من أجل حضور الثقافة الإنسانية من خلال ترجماته للأدب اللاتيني، خاصة أعمال ماركيز الإبداعية وغيرها من الأدب اللاتيني.

وعلماني هو صاحب أشهر ترجمة لرواية مئة عام من العزلة  لغبرائيل ماركيز، ولد في مدينة حمص عام 1949، درس الأدب الإسباني، وأمضى حياته في خدمة الأدب العالمي وكان علمًا من أعلام القضية الفلسطينية من خلال دوره الثقافي الإبداعي والإعلامي.

بدأ صالح علماني عملهُ في وكالة الأنباء الفلسطينية ثم أصبحَ مُترجمًا في السفارة الكوبية بدمشق وعمل في وقتٍ لاحقٍ في وزارة الثقافة السورية وبالضبطِ في مديرية التأليف والترجمة وكذا في الهيئة العامة السورية للكتاب إلى أن بلغَ سنَّ التقاعد عام 2009.

تخصص صالح منذ أواخر السبعينيات في ترجمة الأدب الأميركي اللاتيني ثمَّ زادت شهرته حينما ترجمَ لأبرز كتاب أميركا اللاتينية بما في ذلك غابرييل غارسيا ماركيز و‌إيزابيل الليندي و‌جوزيه ساراماغو و‌إدواردو غاليانو وآخرين، وتُعدُّ ليس للكولونيل من يكاتبه أول روايةٍ ترجمها صالح علماني لكاتبها ماركيز والتي حظيت بحفاوة صحافية من صحيفتي النهار والأخبار الأمر الذي شجعه – بحسبه – لأن يستمر في الترجمة.

بعدما ترجمَ عشرات الكُتب عن الإسبانية؛ طالبَ خمسةٌ من أبرز كتّاب أميركا اللاتينية الذين ترجم لهم الحكومة الإسبانية بأن تمنحه الإقامة تكريمًا لمنجزه في «نقلِ إبداعات اللغة الإسبانية إلى العربية»؛ وهو ما حصلَ حينما مُنح الإقامة في إسبانيا مع عائلته بعد نزوحه من سوريا.

حصلَ علماني عام 2015 على جائزة «جيرار دي كريمونا» للترجمة، كما شارك في العديد من المؤتمرات والندوات العربية والدولية حول الترجمة. وأشرف على عدد من ورش الترجمة التطبيقية في الترجمة في معهد سيرفانتس بدمشق.

ومن أبرز الأعمال التي ترجمها علماني هذه قائمة مُصغَّرة بأشهر الكُتب التي ترجمها صالح علماني للراوئي غابرييل غارسيا ماركيز الحب في زمن الكوليرا و100 عام من العزلة فضلا عن روايات قصة موت معلن ورسائل إلى روائي شاب وابنة الحظ وصورة عتيقة وحصيلة الأيام

 

_

تعليقات