سعد الجمال : الأنظمة والمؤسسات الدولية اكتفت بدور المتفرج على شعب فلسطين

  • أحمد بدر نصار
  • السبت 30 نوفمبر 2019, 2:32 مساءا
  • 148

اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

قال اللواء سعد الجمال ، عضو مجلس النواب ، نائب رئيس البرلمان العربي ، مساعد رئيس حزب الوفد ،أنه إذا كان شعوب العالم العربية  وغير العربية والإسلامية تتعاطف وتتضامن مع الشعب الفلسطيني فإن الكثير من الحكومات والأنظمة والهيئات والمؤسسات الدولية قد اكتفت بدور المتفرج بل أن البعض منها قد راح وبكل انحياز ووقاحة يزيد من معاناة هذا الشعب ويؤيد المحتل المجرم فيما يرتكبه من جرائم يندي لها جبين البشرية والإنسانية .

أضاف الجمال في بيان له اليوم السبت، أن أمس التاسع والعشرين من نوفمبر الجاري هو اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وهو اليوم الذي حددته الأمم  المتحدة ليكون ناقوس يذكر العالم أن هناك شعب مقهور ومحتل يتعرض كل يوم للبطش والاستبداد ولا يحصل علي أدني حق من حقوق الإنسان في العيش بسلام علي أرضه المسلوبة ولا يهنأ حتى في حقه في الحياة التي يهددها محتل غاصب .

وتساءل الجمال ، أين كان هذا التضامن عندما قتل الشهداء الفلسطينيين بدم بارد والقي الآلاف منهم في السجون والمعتقلات ، وأين  كان عندما انتهكت المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة ، وأين كان عندما أقيمت المستوطنات اليهودية غير الشرعية علي الأرض الفلسطينية.

تابع الجمال ، أن الشعب الفلسطيني اليوم في حاجه ماسة أن يتضامن مع نفسه في غزة والضفة الغربية وينهي الانقسام وعلي العالم كله  حكومات وشعوب وهيئات تترجم هذا التضامن إلي واقع عملي يجبر المحتل الصهيوني علي البدء في عملية السلام ، موضحا أن احتلال الأوطان انتهاك لأعراض الشعوب وان الشعوب المحتلة وشعوب العالم الحرة لن تهدا ولا تهنا حتى تعود الحقوق المشروعة لأصحابها وتسترد الأرض المسلوبة لأهلها .

تعليقات