الشاعر عبد الستار سليم يكتب: "ماذا تعرف عن فن الواو؟".. الحلقة الأولى

  • Super Admin
  • الأربعاء 27 نوفمبر 2019, 3:56 مساءا
  • 105

رائد فن الواو الشاعر عبد الستار سليم


الواو مولود حدانا …
وحْدانا عَمّه وخالُه
ولا حَدّ يحْدى حدانا …
ولا غيرنا فى القول خالوا
*
لا تْقول لى كانى ومانى …
دا الواو أصْلُه جَنُوبى
ليه قول يومُه بْيومانى …
جا قْناوى ولاّ جا نوبى
*
(من "واو" / عبد الستار سليم )
…………

" فن الواو " هو واحد من فنون الشعر الملحون ( أى غير المُعرب ) ، نشأ وتربى وترعرع فى جنوب مصر، والذين ابتدعوا هذ الفن القولى ، كانوا أناسا أمّيين - أى لا يعرفون القراءة ولا الكتابة - وكان ذلك إبّان الحكم المملوكى والعثمانى لمصر ، و ابتُدِع تلبية لحاجة مُلحّة
وهى الشكوى من الزمان وغدر الخلاّن ، وبعض الحِكَم وبعض الغزليات ، و يعتبر ضمن شعر المقطّعات ، وكل مقطوعة منه تتكون من أربع شطرات متساوية فى الوزن العروضى - من أجل ذلك يسمونه المربع - هذه المقطوعات لها نظام تقفية معين ، و هى منظومة على بحر شعرى معين ، هو " البحر المجتثّ " أو قريبا منه - والمجتث لا يأتى إلا مجزوءً ا ، فى تفعيلتين لكل شطرة
(مستفعلن /ه/ه//ه فاعلاتن /ه//ه/ه )و ما يطرأعليهما من
تغيير ، أى من " زحافات " كماأطلق عليها العروضيون
المربعان - من شعر صاحب هذه السطور - اللذان بُدئ بهما هذا المقال ، منظومان على هذه التفاعيل ، ويُلاحظ أن الشطر الأول والثالث لهما نفس القافية ، وأن الشطرين الثانى والربع لهما نفس القافية ، والقوافى قد تُحَلّى بالجناس اللغوى التام أو الناقص …
(يتبع )....

تعليقات