ما الفرق بين المعجزة والكرامة والسحر؟.. هشام عزمي يوضح

  • أحمد محمد
  • الأحد 25 سبتمبر 2022, 10:42 صباحا
  • 114
هشام عزمي

هشام عزمي

قال الدكتور هشام عزمي، الباحث في ملف الإلحاد، إن خوارق العادات لا يتشرط أن تكون لنبي أو ولي، ولا يشترط لصاحبها أن يكون معصوما أو أن توجب طاعته مطلقا.

وأضاف في فيديو نشره ـ مركز الفتح قسم دراسة الإلحاد ـ أن  الولي الصالح مجرد بشر؛ يجوز عليه الخطأ، ولا طاعة له إلا فيما يوافق الشريعة.

وأوضح الفرق بين "المعجزة والكرامة"، مشيرا إلى أن الأولى تكون من أجل هداية الخلق، أما الثانية فتكون لأجل الولي نفسه تأييدا له ورفعا لمعنوايته وتراعي حاله.

وشدد على أن المعجزة مصحوبة بدعوى النوبة، أما الكرامة فتكون لاتباع النبياء، ومن المهم النظر في سيرة من تجرى على يديه خوارق العادات لأن قد يكون ساحرا مثلا، ولا بد لمن يقوم بالخوارق أن تتفق أفعاله مع الدين والشرع.

وتابع مثلا: في نهاية الزمان "الدجال" سيظهر وسيأتي بالخوارق، لكن مهماما جاء فهو مفترى، ولا يجوز ان نعتبر السحر من خوارق العادات.



 


تعليقات