فيديو.. هشام عزمي: «أفعال الله منزهة عن العشوائية لا يلحقها عبث أو بطلان»

  • أحمد حماد
  • الإثنين 23 مايو 2022, 12:13 مساءً
  • 67
هشام عزمي

هشام عزمي

قال الدكتور هشام عزمي، أحد أبرز المتخصصين في محاربة الإلحاد، إنه يستعد لسلسة من الحلقات خلال الفترة المقبلة لكشف شبهات الملاحدة والرد عليها.

وأضاف في بث مباشر، عبر حساب مركز الفتح ـ قسم دراسة الإلحاد، أن أفعال الله ـ سبحانه وتعالى ـ  منزهة عن العشوائية لا يلحقها بطلان، ولا عبث، ولا عشوائية، ولها حكمة.

وبين أن الأفعال نوعين، الأول: يعود بالنفع على الفاعل، أي أن من يقوم بالفعل له حكمة وهي تحصيل منفعة معينة قد تكون اضطرارية كأن يوشك شخص على الموت من قلة الطعام والجوع، فتحركه هنا نحو الطعام اضطراري، وله حكمة وهي أن ينقذ حياته.

وبين أن هناك أفعال تعود بالنفع على الفاعل، ويقوم بها لمجرد الاحتياج، مثل "الشخص الجوعان يأكل ليسد جوعة لكنه ليس مضطرا مثل الأول الذي أوشك على الموت".

وأشار هشام عزمي، إلى أن هناك أفعال لها حكمة لا تعود بمنفعة على الفاعل، مثل الإنسان الكريم الذي يعطي الفقير، فهذا في واقع الأمر يخسر من أمواله، لكنه يفعل ذلك لأن من طبعه الكرم، والحكمة من فعله أنه كريم.

ولفت إلى أن الأفعال التي لها حكمة ولا تعود بمنفعة على الفاعل، هي المقصودة عندما نتحدث عن أفعال الله سبحانه وتعالى، فأفعال الله الإرادية لها حكمة وليست من جسن الحكم التي تعود على الفاعل بل الهدف منها منفعة المخلوق، أو أفعال يحبها الله، فيحب سبحانه أن يمنح العبد لأنه كريم.



تعليقات