شيماء عمارة تكتب: «التفاهم»

  • د. شيماء عمارة
  • السبت 21 مايو 2022, 2:58 مساءً
  • 176
شيماء عمارة

شيماء عمارة

التفاهم أصل كل علاقة ناجحة، وإذا خلت العلاقات الإنسانية من التفاهم فهي ستؤول للفشل لا محالة، والصداقة تحتاج التفاهم كي تدوم؛ الحب يحتاج التفاهم كي يبقى؛ الزواج يحتاج التفاهم كي يستمر، علاقة الابن بالوالدين تحتاج التفاهم ليتم الاستيعاب والاحتواء؛ وإلا تحولت لعلاقات غير إنسانية يطغى عليها القسوة والعنف وحب المصلحة فقط.

علاقة الشخص بإخوته تحتاج للتفاهم ليبقى هذا الرابط الدموي الذي بينهم نابضا بمنهج حياتي متزن، ويبقى النسيج الذي بينهم قويا ومرنا لا يتمزق ولا يتفلت من الطرفين، حتى مع مديرك تحتاج التفاهم الذي يخلق بيئة عمل صالحة لأن تخرج فيها طاقتك الحقيقية للإنجاز والابتكار.

نعم التفاهم هو ما يعطي للعلاقات معناها وجوهرها، وهو ما يعطيها المرونة لتخطي الصعاب ومجابهة العواصف التي قد تطرق الأبواب بعنف على أي شخصين في علاقة إنسانية.

والمقصد أن نجد مساحة مشتركة يكون للعقل فيها دور في التحكيم والتحكم في ردود الأفعال، الانسياق وراء العواطف بكثرة قد يؤدي لتضحيات بدون قناعة ثم فجأة انفجار وانقلاب وأن نجعل دائما هناك أذن للقلب تعي وتفهم حقوق الاختلاف بلا تكلف في رد الفعل أو تضييق الخناق على الآخر.

 

فما دخل التفاهم لأمر إلا زانه وزاده ترابطا وقوة، وما فُقد  من أمر إلا وضعفت الروابط واهتزت النفوس وتفرقت الأفكار والطرق، وأصبحت الحدود الواصلة هشة قابلة للانكسار والقلوب معتصرة تملؤها الأوجاع.

فعلينا جميعا أن نطرق كل أبواب التفاهم مع من نحب حتى نستطيع الاحتفاظ بهم؛ لذا لا تستهين بموقف يطرأ عليك فيه سوء تفاهم مع الآخرين فهذا سينتج عنه في المستقبل سدود وحدود تقف حائلا بين أفكاركم المتقاربة ومشاعركم المترابطة، فبقدر ما نتمسك بالحب مع الجميع، علينا أن نتمسك أكثر بالتفاهم معهم لأنه الأنجح لكل العلاقات والأسلم للقلوب.


تعليقات