هاشتاج "كلنا ادريس غانا" يجتاح تويتر.. واللاعب السنغالي يتحدى أوروبا ويرفض الشذوذ الجنسي

  • أحمد عبد الله
  • الخميس 19 مايو 2022, 3:53 مساءً
  • 204
اللاعب السنغالي ادريسا جاي

اللاعب السنغالي ادريسا جاي

تصدر هاشتاج "WeareallIdrissa"، تريند موقع "تويتر" في الساعات الأخيرة، دعما للاعب السنغالي إدريسا جاي، الذي وقف بمفرده، متحديًا كل وسائل الإعلام الأوروبية، ومجازفًا بعمله ومستقبله، ليؤكد على تعظيمه للشريعة الإسلامية، ورفضه للشذوذ الجنسي، الذي حرمه القرآن الكريم، وحرمته السنة النبوية المطهرة.

جاء ذلك بعدما تم استدعاء إدريسا من قبل لجنة الأخلاق بالاتحاد الفرنسي ليشرح سبب غيابه عن جولة دعم المثليين، بعد تأكيد بوكيتينو مدرب باريس أن غياب اللاعب لأسباب شخصية وليس للإصابة.

وأكدت  صحيفة ليكيب الفرنسية أن اللاعب تغيب لأنه لا يريد المشاركة في جولة دعم المثليين بالدوري الفرنسي والتي تشهد ظهور علم قوس قزح على قمصان جميع اللاعبين.

وكان السنغالي قد تغيب عن مواجهة باريس سان جيرمان ومونبيلييه، خلال جولتي دعم المثليين بالدوري الفرنسي.



وغرد الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي، لدعم اللاعب السنغالي المسلم، حيث كتب محمد الشنقيطي: صدقوا أو لا تصدقوا أن اللاعب السنغالي المسلم #ادريسا_غانا -الذي رفض المشاركة في الترويج للشذوذ- تحاكمه لجنة اسمها "لجنة الأخلاق" في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم!! وتأملوا أين وصلت "أخلاق" القوم؟!.


وعلى نفس الهاشتاج، قال الدكتور إياد قنيبي: بدأ الامر: هم مخطئون، لكن عقوبتهم قاسية،خففوها ثم: مساكين، مش بيدهم، لا تضطهدوهم ثم: هم أحرار ما دام لا يؤذون أحدا ثم: سنظهر التعاطف معهم. إذا لم يعجبك لا تشاركنا.كل واحد حر ثم: عليك أن تؤيدهم رغما عنك وأنت ذليل وإلا عاقبناك! سرطان خبيث،اعلموا خطواته قبل أن يصلنا #كلنا_ادريس_غانا، في الوقت الذي يحاسبون #ادريسا_غاي لأنه لم يناصر الشواذ، ينتشر فيروس جدري القردة القاتل في الشواذ كما في البيان الرسمي للحكومة البريطانية، في الحديث الصحيح (ما ظهرت الفاحشة في قوم حتى يستعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا)


ونشر حساب منسوب للاعب السنغالي، على نفس التريند، تغريدة قال فيها: عندما استدعاني الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بعد رفضي المشاركة في مبارة تروج للمثليين قلت لهم أنا وقعت عقدا مع نادي باريس سان جرمان من أجل لعب كرة القدم فقط، لا من أجل المشاركة في حملات جنسية مقرفة تتنافى مع معتقداتي وثقافتي الإسلامية والقيم الإنسانية السامية.#كلنا_ادريس_غانا.


وكتب إبراهيم الصوافي، #كلنا_ادريس_غانا لأنه قال الحق وإن كان مرا مرارة العلقم على أدعياء الحضارة والتطور والإنسانية،وما هم إلا دعاة الانحاط والنجاسة والقذارة يحاربون الفطرة السليمة والأخلاق الإنسانية وما لا يقبل العقل سواه وهذه الصورة من دعاة الشذوذ والفحشاء تجلي دركات الهاوية التي رموا أنفسهم فيها!.


جدير بالذكر، أن دعم اللاعب السنغالي عبّر عنه الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي، للتأكيد على سنن الفطرة، التي يجب على أمة الإسلام التمسك بها، ونبذ التقليد الأعمى للغرب، الذي كان سببا في انتشار الإلحاد والشذوذ، وغير ذلك من فواحش حرمها الإسلام العظيم.



تعليقات