باحث ديني يقدم روشتة لأولياء الأمور لحماية الأسرة من الإلحاد

  • أحمد حماد
  • الإثنين 17 يناير 2022, 2:57 مساءً
  • 185
التربية الدينية تحمي الأطفال من الإلحاد

التربية الدينية تحمي الأطفال من الإلحاد

قال الباحث الديني محمد بن عبد الستار الفيديميني، إن الأسرة مطالبة بتربية الأطفال دينيا، حتى يتمكنوا من محاربة الشبهات، ويتصدوا لدعوات الملاحدة في الكبر.

وأوضح في بحث نشره، عبر ملتقى أهل التفسير، أن  معرفة الشبهات التي تنتشر في أوساط الأبناء في كل مرحلة وسن معين وطرحها في جلسة عائلية أسبوعية ومناقشتها من الأسرة بكل أفرادها، وترك الحرية للأبناء لإبداء رأيهم بكل شفافية، والمناقشة الهادئة مع التوجيه السليم، من أهم الأشياء التي يجب أن تحدث لتحصين الأسرة ضد الإلحاد.

 

وأكد الباحث الديني أنه على الأسرة أن تقيم علاقات مطمئنة مع أبنائها، تجعلهم أكثر إقبالًا على غيرهم وعلى الحياة، وعليهم أن يغرسوا فيهم الفضيلة والأخلاق وضروراته منذ صغرهم.

 

وشدد  أنه يجب على الأسرة المسلمة أيضًا أن تربط الأطفال بالواقع المحيط بهم، وإحياء روح المعاني في أنفسهم؛ لأنها هي ما ستبقى صامدة أمام الشكوك التي من الممكن أن تزورهم.

تعليقات